سيف الإسلام: الحديث عن رحيل القذافي سخيف

قال سيف الاسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، إن تخيل رحيل والده «سخيف»، وان الضربات الجوية لها مفعول عكسي.

وأضاف سيف الاسلام لقناة «بي.اف.ام» الاخبارية الفرنسية «نريد أن ندفع بنخبة جديدة من الشبان كي يحكموا البلاد ويديروا الشؤون المحلية. نريد دماء جديدة، وهذا ما نريده لمستقبل ليبيا. ولكن الحديث عن رحيل القذافي سخيف بحق».

وأوضح أنه إذا كان الغرب يريد ديمقراطية ودستورا جديدا وانتخابات فإنه يوافق على ذلك. وأضاف انهم يوافقون على هذه النقطة، لكن يجب على الغرب ان يساعدهم على توفير مناخ موات. غير انه قال ان كل هذا القصف وهذا التأييد الذي يقدم لجماعات المعارضة له آثار عكسية.

ورفض زعماء غربيون أي اتفاق لا يتضمن تنحي القذافي، ورفض حلف شمال الاطلسي تعليق قصف قواته ما لم يصبح هناك وقف لاطلاق النار له صدقية.

وقال سيف الاسلام إنه حتى اذا رحل القذافي فإن الاضطرابات لن تنتهي في ليبيا، حيث لقي عشرات الاشخاص حتفهم في القتال بين قوات القذافي وجيش المعارضين. وأضاف أن رحيل القذافي لن يغير شيئاً، لان الشعب الليبي لن يسمح لهذه المجموعات من «الارهابيين» بادارة ليبيا. وقال إن المسألة هي كيفية التخلص من هذه الميليشيات المسلحة، لان هذه الميليشيات لا يمكنها أن تحكم.

طباعة