مصر: حبس عز وثلاثة وزراء سابقين بتهم الفساد

قالت مصادر قضائية إن المحامي العام لنيابة الأموال العامة العليا المصرية، المستشار علي الهواري، أمر،أمس، بحبس ثلاثة وزراء سابقين، ورجل أعمال قيادي سابق في الحزب الحاكم لمدة 15 يوماً، على ذمة التحقيق معهم في اتهامات بالفساد.

وأوضح المصدر أن الوزراء الثلاثة هم حبيب العادلي وزير الداخلية السابق، وأحمد المغربي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة السابق، وزهير جرانة وزير السياحة السابق.

وشمل القرار أيضاً قطب صناعة الحديد أحمد عز، الذي كان يشغل منصب أمين التنظيم بالحزب الوطني الديمقراطي وعضو هيئة مكتب الحزب.

وقال المصدر إن الأربعة متهمون بالتربح واهدار المال العام، مضيفاً أنهم نفوا ما نسب اليهم.

وكانت تهم الفساد التي أثيرت ضد مسؤولين كبار في الصحف المستقلة والصحف الحزبية خلال السنوات الماضية، سبباً في الغضب الشعبي الذي شجع على الدعوة لتنظيم الاحتجاجات.

ويقول مراقبون إن حبس الأربعة على ذمة التحقيق، يأتي كخطوة من جانب المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يحكم البلاد للحد من الفوضى التي تضرب قطاعات الاقتصاد منذ تنحي مبارك (82 عاما).

ووجهت النيابة اتهامات أيضاً إلى وزير التجارة والصناعة السابق، رشيد محمد رشيد، لكنه موجود في الخارج. بيد أن رشيد نفى الاتهامات.

من جانبه، زعم عز الذي اتهمه معارضون بقيادة عمليات تزوير انتخابات مجلس الشعب التي جرت العام الماضي، أن الاتهامات الموجهة اليه دوافعها شخصية، ولن تؤثر في عمل شركة حديد عز التي يملكها.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن وزير الداخلية السابق متهم أيضاً بغسل أموال.

طباعة