إقالة مديرَيْ الأمن العام وأمن القاهرة

أقال وزير الداخلية المصري اللواء محمود وجدي، مساعد أول الوزير لأمن القاهرة إسماعيل الشاعر، ومساعد أول الوزير لقطاعي الأمن والأمن العام اللواء عدلي فايد، على خلفية الانفلات الأمني الذي شهدته مصر في أعقاب ثورة 25 يناير.

وأصدر وزير الداخلية قرارا بتعيين كل من اللواء محمد طلبة مديرا لأمن القاهرة خلفا للشاعر، واللواء محسن مراد مديرا لمصلحة الأمن العام بدلا من فايد، وفقا لما ذكرته صحيفة «المصري اليوم». وكان طلبة مشرفا على قطاع وسط دلتا مصر، فيما كان مراد مديراً لأمن المنيا التي تقع على بعد 240 كلم جنوب القاهرة.

ويأتي هذا القرار بعد أيام من أحداث الانفلات الأمني التي شهدتها مصر في أعقاب ثورة 25 يناير، وفسرت مصادر أمنية هذه الحركة بأنها أولى حركات التطهير داخل وزارة الداخلية، للتخلص من رجال الوزير السابق حبيب العادلي. 

طباعة