القذافي: على فلسطينيي الشتات المرابطة لإحراج العالم

 

دعا الزعيم الليبي معمر القذافي، أمس، الملايين من الفلسطينيين المشردين في العالم الى «المرابطة» أمام الشواطئ الفلسطينية للعودة الى ديارهم وإحراج العالم.

وقال القذافي أمام شخصيات إسلامية وعربية بمناسبة ذكرى المولد النبوي «على الفلسطينيين الذين طردوا في 1967 و1948 من فلسطين أن يشحنوا عائلاتهم وأطفالهم ليرابطوا على شاطئ فلسطين للعودة إلى أرضهم، ديارهم، بيوتهم، التي وهبها الله لهم».

وتابع القذافي «أدعو الشعب الفلسطيني إلى أن يعسكروا في البحر، ما دام هناك تحرك شعبي عربي جماهيري عليه ان يزحف من دون سلاح، بغصن الزيتون، ويرابط في البر والبحر ويحرج العالم، ونخلق لهم ازمة، حتى يقبلوا بعودتهم الى ديارهم».

واقترح القذافي «ان يتجه الفلسطينيون الموجودون في لبنان والجولان والأردن ومصر إلى فلسطين، وإذا منعوهم عليهم أن يقيموا مخيمات على حدود فلسطين، ويفرضوا الأمر الواقع على العالم». وشن الزعيم الليبي هجوماً عنيفاً على الدول العربية والإسلامية التي تقيم علاقات اقتصادية أو سياسية مع إسرائيل، ووصفهم بأنهم «ليسوا لا عربا ولا مسلمين، بل هم جبناء».

طباعة