القمة العربية في بغداد 29 مارس المقبل

الصدر يدعم تظاهرات مليونية «غير ضارة»

عراقيون يتظاهرون للمطالبة بتحسين الخدمات. أ.ب

أعلن مندوب العراق لدى جامعة الدول العربية قيس العزاوي، أمس، في القاهرة أن القمة العربية السنوية العادية المقبلة ستعقد في العاصمة العراقية بغداد في 29 مارس المقبل في حضور الامين العام للجامعة عمرو موسى، فيما أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، تأييده لخروج العراقيين في تظاهرات مليونية سلمية «غير ضارة»، تطالب بتحسين الخدمات. وأوضح العزاوي في تصريح على هامش الاجتماع غير العادي للجامعة على مستوى المندوبين أن القمة «ستناقش تطورات الاوضاع في المنطقة العربية»، وذلك «بحضور الامين العام عمرو موسى». وفي بغداد، قال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي، إن «الظروف مهيأة لعقد مؤتمر القمة في التاريخ المحدد». أضاف «لدينا ثقة بأنها ستكون من انجح القمم العربية». يأتي ذلك في وقت تظاهر مئات العراقيين، جمعهم موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» للمرة الاولى يوم عيد الحب، أمس، وسط بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات، ومكافحة الفساد واجراء إصلاحات في البلاد.

وتجمع المتظاهرون، واغلبهم من الشباب، وبينهم عدد محدود من الفتيات تحت نصب الحرية وسط بغداد، رافعين صور قلوب حمراء وباليد الاخرى ورود حمراء، فيما ارتدى عدد كبير منهم ملابس حمراء زاهية.

على الصعيد ذاته، أكد مقتدى الصدر، في بيان أعلنه مكتبه في النجف، أمس، تأييده لخروج العراقيين في تظاهرات مليونية سلمية تطالب بتحسين الخدمات. وأكد الصدر «لا بأس من جعل موعد محدد لتلك التظاهرات التي يجب ان تكون مليونية ولو لفترة يعتد بها، حتى تكون حافزاً للحكومة على تقديم الخدمات، إذا اجمعتم على ذلك وشئتم التظاهر»، أضاف «اسعوا لكسب عدد كبير لتكون مظاهراتكم نافعة غير ضارة».

طباعة