قلق حقوقي من تدهور صحة معتقل سوري

 

أعربت منظمات حقوقية أمس عن «قلقها الشديد» إزاء «التدهور المقلق» للوضع الصحي للناشط غسان النجار، موضحة انه نقل من سجنه الى مشفى لتلقي العلاج اثر إعلانه إضراباً عن الطعام. وكانت منظمة «هيومن رايتس ووتش» طالبت السلطات السورية في الخامس من فبراير الجاري، بإطلاق سراح النجار الذي اعتقل في الرابع من فبراير، بعدما دعا في بيانين الى التظاهر للمطالبة «بالإصلاح والتغيير»، حسب المنظمة. وذكر البيان ان «المنظمات تبدي قلقها الشديد ازاء التدهور المقلق للوضع الصحي» للنجار الذي ينتمي الى مجموعة صغيرة تعرف باسم «التيار الديمقراطي الإسلامي»، وأوضح ان النجار «نقل من سجن دمشق المركزي الى مستشفى ابن النفيس الحكومي لتلقي العلاج، اثر اعلانه إضراباً مفتوحاً عن الطعام».

طباعة