جدل حول صورة سوزان مبارك

بعد نجاح احتجاجات دامت 18 يوماً في مصر، وأرغمت الرئيس حسني مبارك على التنحي والمطالبة بإزالة اسم مبارك من المؤسسات المختلفة، أثير جدل حول نشر صورة سوزان مبارك زوجة الرئيس المتنحي على أغلفة مشروع «مكتبة الاسرة» في مصر.

وكانت سوزان مبارك زوجة مبارك ترعى مشروع «مكتبة الاسرة» الذي طبعت منه الهيئة المصرية العامة للكتاب مئات العناوين وملايين النسخ بأسعار زهيدة خلال 16 عاماً. وكانت كل النسخ تحمل صورة سوزان وكلمة على لسانها.

ودعا مثقفون الى أن تحذف صورة سوزان ويستبدل بها العلم المصري أو صور شهداء ثورة 25 يناير التي خلفت 300 قتيل وألوف الجرحى.

وقال رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب محمد صابر عرب، أمس، في بيان، ان مشروع مكتبة الاسرة إنجاز ثقافي يجب أن يستمر «سواء اتفقنا أو اختلفنا على شخص السيدة سوزان مبارك».

وأضاف أن نشر صورة سوزان ليس «من مهمتي باعتبار المشروع له لجنة عليا هي التي تقرر حذف الصورة أو البقاء عليها».

طباعة