الجزائر تحشد 20 ألف شرطي لمواجهة مسيرة للمعارضة

بدأت الحكومة الجزائرية في حشد أكثر من 20 ألف شرطي لمواجهة المسيرة التي دعت إليها «التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية» للمطالبة بإصلاحات سياسية واسعة على غرار ما يحدث في تونس ومصر. وذكرت وسائل إعلام جزائرية، أمس، أن السلطات الأمنية اتخذت مجموعة من الإجراءات الأمنية تحسباً لأي انزلاق يمكن أن يحدث في المسيرة المزمعة غداً، حيث عززت مختلف المراكز والوحدات الأمنية في العاصمة بالعناصر والآليات والوسائل. وكانت الحكومة أعلنت رفضها تنظيم المسيرات في العاصمة بداعي التهديدات الأمنية وحفظ الأمن. وقد أعلنت «التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية» عدم تراجعها عن تنظيم مسيرة السبت، ورفضت ما وصفته بسياسة التعتيم التي تريد قتل أي تغيير ديمقراطي في البلاد.

وقد رفضت بعض أطياف المعارضة الانضمام إلى المسيرة المرتقبة مثل جبهة القوى الاشتراكية وحركة الإصلاح الوطني، بالإضافة إلى منظمات حقوقية وأخرى ثقافية.

 

طباعة