المجلس الأعلى للجيش المصري يصدر البيان رقم 1

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، اليوم، البيان رقم 1 إثر الاجتماع الذي عقده المحلس برئاسة القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، المشير حسين طنطاوي، وفي ظل غياب الرئيس المصري، محمد حسني مبارك، ونائبه، عمر سليمان.

وجاء في البيان "انطلاقاً من مسؤولية القوات المسلحة والتزاماً بحماية الشعب ورعاية مصالحه وأمنه، وحرصاً على سلامة الوطن والمواطنين ومكتسبات شعب مصر العظيم وممتلكاته، وتأكيداً وتأييدا لمطالب الشعب المشروعة، انعقد اليوم الخميس الموافق العاشر من فبراير 2011 المجلس الأعلى للقوات المسلحة لبحث تطورات الموقف حتى تاريخه. وقرر المجلس الاستمرار فى الانعقاد بشكل متواصل لبحث ما يمكن اتخاذه من إجراءات وتدابير للحفاظ على الوطن ومكتسبات وطموحات شعب مصر العظيم".
 

طباعة