كرزاي: انتقال الأمن إلى القوات الأفغانية الشهر المقبل

قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، أمس، انه سيعلن بدء عملية نقل مسؤولية الأمن من القواتالدولية إلى القوات الأفغانية في 21 مارس المقبل.

واتفق حلف شمال الأطلسي مع الرئيس الأفغاني خلال قمة في نوفمبر على بدء نقل المسؤولية إلى القوات الأفغانية العام الجاري، بهدف استكمال العملية بحلول نهاية .2014 وعبر الحلف العسكري الغربي عن أمله في بدء العملية التي تهدف إلى خفض تدريجي للقوات الأجنبية في البلاد، وقوامها 150 ألف جندي في الشهر المقبل.

وقال كرزاي في مؤتمر امني دولي في ميونيخ، ان الحكومة الأفغانية قررت اظهار قدرتها على القيادة، وقال «سأعلن بدء المرحلة الأولى من انتقال المسؤولية في بداية السنة الجديدة في افغانستان في 21 مارس». وقال كرزاي ان ذلك اضحى ممكنا بفضل الجهود الضخمة لزيادة عدد قوات الأمن الأفغانية. وكرر كرزاي الشكاوى من ان هياكل موازية مثل شركات الأمن الأجنبية الخاصة التي تحمي مؤسسات دولية وفرق الاعمار الاقليمية التي تديرها فرق عسكرية اجنبية تعوق جهود التوسع في بسط نفوذ الحكومة الأفغانية.

كما طالب الجهات الدولية الداعمة لافغانستان بالالتزام بوعودتخصيص نسبة كبيرة من المساعدات المالية من خلال الحكومة الافغانية.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية، أمس، أن حصيلة الضحايا خلال شهر يناير الماضي في أفغانستان، بلغت 100 مدني و80 رجل شرطة وذلك خلال أكثر من 300 هجوم.

طباعة