6 قتلى بمواجهات دينية في جاوا الإندونيسية

اسفرت مواجهات وقعت بين اكثر من 1000 إندونيسي مسلم، وعناصر من حركة دينية تصفها الحكومة بالهرطقة، عن مقتل ستة اشخاص، أمس، في جزيرة جاوا، كما ذكرت وكالة الصحافة الإندونيسية (انتارا). وحاصر المتظاهرون صباح أمس منزلاً في مقاطعة بانديلانغ غرب جاوا، لمنع حركة الأحمدية الدينية الأقلية من اقامة طقوسها، كما اوضحت الوكالة الرسمية.

وبحسب الوكالة، فإن ستة اشخاص قتلوا في مواجهات بعدما طعن احد افراد الحركة الدينية متظاهراً بسكين، واكدت الشرطة مقتل ثلاثة اشخاص فقط.

وقال قائد شرطة المقاطعة، اليكس فوزي رسياد، لتلفزيون «مترو تي في» «قتل ثلاثة اشخاص وكانوا اعضاء في (الأحمدية) في جاكرتا، لكن يبقى تحديد هوياتهم، واصيب اربعة اشخاص بجروح خطرة».

ويحظر مرسوم حكومي صدر في ،2008 تحت ضغط حركات اسلامية، على حركة الأحمدية نشر عقيدتها. وأثار هذا المرسوم احتجاجات المثقفين وجمعيات حماية حقوق الإنسان.

و«الأحمدية»، وهي حركة سلمية، تعد 500 الف شخص في اندونيسيا. ويقول التيار المسلم الأكبر في البلاد، «نهضة العلماء»، انه يعد 30 مليوناً. ويضمن الدستور الإندونيسي الحرية الدينية، في بلد 80 من اصل 240 مليون نسمة في اندونيسيا هم من المسلمين.

وقد وجهت دعوات عدة الى الرئيس الإندونيسي، سوسيلو بامبانغ يودويونو، للتحرك ضد مجموعات المسلمين التي تهاجم مجموعات من المجتمع المدني او الديني مثل الشيوعيين والمسيحيين.

طباعة