تعيين حسام بدراوي أميناً عاماً للحزب الوطني في مصر

الاحتجاجات متواصلة برغم التغييرات في الحزب الحاكم. غيتي

قدمت هيئة مكتب الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، اليوم السبت، استقالتها، فيما تستمر التظاهرات في ميدان التحرير للمطالبة برحيل الرئيس المصري عن الحكم.

وتفصيلا، ذكر التلفزيون الحكومي المصري أن الهيئة التي تضم الأمين العام للحزب صفوت الشريف، والامين العام المساعد جمال مبارك، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية زكريا عزمي، ووزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية مفيد شهاب، وأمين الاعلام في الحزب علي الدين هلال، وأمين التنظيم أحمد عز، قدمت استقالتها.

وكان عز قدم استقالته بعد يومين من اندلاع احتجاجات الغضب المطالبة بانهاء حكم مبارك.

وقال التلفزيون الحكومي أن حسام بداروي رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بأمانة السياسات وعضو الامانة العامة للحزب سيحل محل الشريف,

 وذكر تلفزيون العربية ان بدراوي سيحل ايضا محل جمال مبارك نجل الرئيس المصري.

ويحتفظ  حسام بدراوي بعلاقات جيدة مع العديد من شخصيات المعارضة على خلفية ما كان يبديه من اراء تؤيد انفتاحا سياسيا اكبر في البلاد.

إلى ذلك، طالب قائد المنطقة العسكرية المركزية بالجيش المصري من آلاف المصريين المعتصمين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، اليوم السبت، بانهاء الاحتجاج الذي اصاب الحياة الاقتصادية في العاصمة بالجمود.

وقال حسن الرويني مستخدما مكبرا للصوت، وهو يقف على منصة، ان لهم الحق في التعبير عن انفسهم لكنه ناشدهم ان ينقذوا "ما تبقى من مصر."

ورد الحشد بهتافات تطالب بتنحي الرئيس حسني مبارك لينزل الرويني من على المنصة، قائلا انه لن يتحدث وسط مثل هذه الهتافات.

طباعة