اعتبر أن التحركات الشعبية في تونس ومصر "بوادر يقظة إسلامية"

خامنئي يدعو المصريين إلى "اقامة نظام شعبي يقوم على الديانة الإسلامية"

خامنئي أعرب عن ثقته بأن "شرق أوسط جديدإسلامي" سيتشكل - أرشيفية

دعا مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، علي خامنئي، في خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها بالغة العربية، اليوم، في طهران، الشعب المصري إلى مواصلة انتفاضته حتى "اقامة نظام شعبي يقوم على الديانة" الإسلامية.

واعتبر المرشد الأعلى أن الثورة في تونس والاحتجاجات الشعبية في مصر هي "بوادر يقظة اسلامية" في العالم، مستوحاة من الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979.

وقال خامنئي في الخطبة في جامعة طهران، إن "أحداث اليوم في شمال أفريقيا، في مصر وتونس وبعض الدول الأخرى، لها مغزى خاص بالنسبة لنا. هذا ما كان يقال دوماً عن اليقظة الإسلامية لدى قيام الثورة الإسلامية الكبرى للأمة الإيرانية، وهذا ما يظهر اليوم".

وتحيي إيران هذا الأسبوع الذكرى الثانية والثلاثين للثورة الغسلامية عام 1979.

وأضاف خامنئي أن "الشعوب الأخرى تراقبنا، وبالنسبة اليهم أهم ما حققته (الثورة الإسلامية) هو استقلالنا السياسي ومقاومتنا للأعداء".

وطغى موضوع "اليقظة الإسلامية" في العالمين العربي والإسلامي على تعليقات جميع القادة والصحافيين في إيران، منذ بداية التحركات الاحتجاجية ضد الأنظمة في تونس ومصر، وأيضاً في اليمن والاردن.

وكان الموقع الإلكتروني للمرشد الأعلى في إيران أعاد قبل أيام نشر تصريحات كان أدلى بها خامنئي عام 2010، أمام وفد فلسطيني، وأعرب فيها عن ثقته بأن "شرق أوسط جديد سيتشكل وسيكون شرق اوسطً إسلامياً".

طباعة