اعتقال 7 من قيادات "ميدان التحرير" بعد دعوة سليمان إلى الافراج عن المعتقلين

اعتقلت الشرطة المصرية مساء أمس الخميس سبعة من قيادات حركات الاحتجاج الشبابية التي اطلقت الانتفاضة المصرية بعد قليل من قيامهم بزيارة للمعارض محمد البرادعي في منزله، بحسب ما علم لدى اسرهم.

وأفادت المصادر نفسها ان هؤلاء الشبان هم شادي الغزالي حرب وعمرو صلاح وعمرو عز واحمد دومة وعمرو عرفات ومصطفى شوقي وناصر عبد الحميد.

وأضافت أن الناشطين السبعة قاموا بزيارة للبرادعي في منزله الواقع في منطقة الهرم (جنوب القاهرة) ثم خرجوا وجلسوا في مقهى شعبي في شارع فيصل بالمنطقة نفسها، وتم القاء القبض عليهم في هذا المقهى.

وينتمي قياديو الحركة الشبابية الذين تم اعتقالهم الى حركات عدة هي حركة 6 ابريل ومجموعة (كلنا خالد سعيد) والحملة الوطنية لدعم البرادعي.

ويأتي توقيف هؤلاء بعد ان دعا نائب الرئيس المصري عمر سليمان بعد ظهر الخميس الى "الافراج الفوري عن الشبان المعتقلين" في تصريحات نقلها التلفزيون المصري الرسمي.

وبحسب التلفزيون المصري فان الافراج يشمل "الذين لم يقوموا باعمال اجرامية".

وأعلن رئيس الحكومة المصرية احمد شفيق ان الحوار بين السلطة وقوى المعارضة سيشمل "ممثلين عن المتظاهرين في ميدان التحرير"، في إشارة الى الشباب الذين أطلقوا التظاهرات غير المسبوقة المطالبة برحيل الرئيس المصري.

طباعة