السلطات أجبرت مشغلي الخليوي على بعث رسائل نصية

أعلنت شركة «فودافون» للاتصالات، أمس، أن السلطات المصرية أجبرت مشغلي الهاتف الخليوي على بعث رسائل نصية إلى المواطنين، احتجت الشركة عليها مطالبة بأن تكون شفافة، لكنها لم توضح طبيعة هذه الرسائل. وقالت الشركة في بيان على الإنترنت إنه بموجب أحكام الطوارئ في قانون الاتصالات بمصر، يحق للسلطات المصرية أن تأمر شركات الهاتف الخليوي ببعث رسائل قصيرة إلى المواطنين. وقالت إن السلطات استخدمت ذلك منذ بدء الاحتجاجات، مشددة على أن هذه الرسائل ليست صادرة من مشغلي شبكة الهاتف الخليوي و«ليس لدينا القدرة على الردّ على السلطات في ما يتعلق بمحتواها». وأكدت الشركة أنها احتجت أمام السلطات على أن الوضع الحالي في ما يخص الرسائل «غير مقبول»، وأضافت «أوضحنا أنه يجب أن تكون كلّ الرسائل شفافة، وأن يظهر مصدر الرسالة».

طباعة