واشنطن تطلب من طاقم سفارتها في القاهرة المغادرة

الانتفاضة الشعبية غير المسبوقة بدأت في 25 يناير الماضي-أ.ب

طلبت الولايات المتحد،اليوم، من طاقم سفارتها في القاهرة المغادرة، في الوقت الذي يطالب فيه مئات الآلاف من المتظاهرين المصريين برحيل الرئيس حسني مبارك.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، فيليب كراولي، في بيان،  أن "وزارة الخارجية أمرت جميع الموظفين غير الضروريين في حكومة الولايات المتحدة بمغادرة مصر مع عائلاتهم بسبب الأحداث التي تشهدها مصر".

وكان قد سمح لأفراد الطاقم الدبلوماسي الأميركي بمغادرة مصر منذ الأحد الماضي، وفقاً لرغبتهم.

كما أوصت إدارة الرئيس باراك أوباما رعاياها الأميركيين بتفادي السفر إلى مصر.

وقد بدأت الانتفاضة الشعبية غير المسبوقة منذ تسلم مبارك الحكم في 1981، في 25 يناير الماضي، وأدت إلى سقوط 300 قتيل على الأقل، بحسب حصيلة للأمم المتحدة، إضافة إلى آلاف الجرحى.

طباعة