الحكم بإعدام 6 متهمين بقتل 18 شرطياً في الجزائر

أصدرت المحكمة الجنائية في قسنطينة، شرق الجزائر، أمس، حكم الإعدام بحق ستة اشخاص ملاحقين بتهمة اعتداء تبناه تنظيم القاعدة، واسفر عن مقتل 18 دركياً سنة .2009

وافادت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، بأن المحكمة حكمت على اربعة من بين 25 متهماً بالسجن سنتين بتهمة «دعم مجموعة ارهابية» بينما افرجت عن الـ15 المتبقين. ولم ينفذ حكم الإعدام الذي لايزال قائماً في الجزائر منذ .1993

وقد طلبت النيابة حكم الإعدام لـ15 متهماً والسجن 10 سنوات للباقين.

واكد الادعاء ان المتهمين الذين مثلوا، الأربعاء الماضي، أمام المحكمة كانوا ملاحَقين بتهمة «تشكيل عصابة ارهابية وارتكاب جريمة القتل العمد وسرقة اسلحة». وتبنى «تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» ذلك الاعتداء الذي أودى بحياة 18 دركياً ومدنياً في ولاية برج بوعريرج (135 كلم جنوب شرق العاصمة ) في 17 يونيو بحسب حصيلة رسمية. وانفجرت عبوات لدى مرور آلية الدرك قبل ان يطلق المهاجمون النار على الدورية ويسرقوا اسلحتهم وبزاتهم.

طباعة