آلاف الأردنيين يتظاهرون مطالبين بالإصلاح

تظاهر آلاف الأردنيين سلمياً، أمس، بعد صلاة الجمعة في عمان ومدن أخرى، مطالبين بإصلاح سياسي واقتصادي، اضافة إلى إقالة الحكومة، هاتفين في الوقت ذاته تأييداً لـ«ثورة» الشعب المصري. وحمل ما يقارب 3000 متظاهر وسط عمان اعلاماً اردنية، اضافة الى اعلام الاحزاب المشاركة وهي احزاب يسارية وحزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للاخوان المسلمين في الاردن.

وافادت الشرطة أن نحو 2000 تظاهروا في مدن أخرى في المملكة، ملبين دعوة الحركة السلامية التي دعت الى التظاهر السلمي لاجل إصلاح سياسي واقتصادي في المملكة. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها «لتسقط حكومة(رئيس الوزراء الاردني) سمير الرفاعي » و«معاً لتغيير النهج السياسي والاقتصادي» و«حكومة إنقاذ وطني مطلب جماهيري». ومنذ سقوط نظام بن علي، سارت في الاردن ثلاث تظاهرات ونُظم اعتصام احتجاجا على غلاء المعيشة وللمطالبة بسقوط الحكومة، على الرغم من مجموعة من التدابير اتخذتها الاخيرة.

طباعة