8 قتلى بينهم 3 أجنبيات باعتداء انتحاري في كابول

رجل إطفاء يغطي إحدى ضحايا اعتداء كابول. رويترز

قتل ثمانية أشخاص، أمس، ثلاثة منهم أجنبيات في اعتداء انتحاري، استهدف متجرا كبيرا في وسط كابول يرتاده الأجانب، وتبنته حركة «طالبان».

وقال قائد شرطة كابول محمد أيوب سلانجي، إن ثمانية أشخاص قتلوا وجرح ستة في اعتداء على متجر «فاينست»، الواقع في حي السفارات.

وأضاف «هناك أجانب بينهم». لافتا الى ان «ثلاثة أو أربعة جرحى في حالة حرجة». وشاهد مراسل «فرانس برس» سبع جثث، منها جثتا امرأة وطفل، انتشلا من المتجر الذي تعرض للتفجير، وقال قائد الشرطة الجنائية في كابول محمد ظاهر «نعلم الآن أنه اعتداء انتحاري». وتبنى الناطق باسم حركة «طالبان» ذبيح الله مجاهد الاعتداء، مؤكدا أنه استهدف موظفي شركة أمنية أميركية خاصة.

وقال إن «موظفي شركة بلاك ووتر ورئيسهم كانوا يتسوقون في متجر كابول، عندما هاجمهم أحد رجالنا مطلقا النار في أول الأمر، ثم فجر عبوته الناسفة فقتل العديد من الأشخاص، بمن فيهم فريق بلاك ووتر».

من ناحية أخرى، قرر البرلمان الألماني، أمس، تمديد انتشار 5350 جنديا في أفغانستان لعام واحد حتى 31 يناير ،2012 الأمر الذي يمهد لإمكان بدء الانسحاب من هذا البلد مع نهاية .2011 ووافق النواب، بغالبية 420 صوتا، على تمديد هذه المهمة لعام، مقابل اعتراض 116 نائبا، وامتنع 43 نائبا عن التصويت، وفي العام الماضي، وافق 429 نائبا على تمديد الانتشار.

وقال وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي، إن «هذا اليوم يشكل تغييرا حقيقيا في إطار التدخل في أفغانستان، لأنها المرة الأولى التي لا تكتفي فيها الحكومة بالدعوة إلى تمديد المهمة، بل تتحدث عن آفاق انسحاب في النص».

طباعة