الأسد وهيغ يبحثان عملية السلام

بحث الرئيس السوري بشار الأسد مع وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ، في دمشق، أمس، سبل تعزيز العلاقات في جميع المجالات، وأهمية استمرار الحوار بين البلدين على المستويات كافة، اضافة الى عملية السلام المتوقفة والدور المأمول من أوروبا تجاه قضايا الشرق الأوسط، وأهمية أن يكون لديها مقاربة شاملة وواقعية تجاه هذه القضايا، بالإضافة الى تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

من جهة أخرى، تسلم الأسد أوراق اعتماد السفير الأميركي الجديد في دمشق، روبرت فورت، كما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

طباعة