أخرى مؤيدة تدعو عبد الله صالح أن "يكون رئيساً مدى الحياة"

آلاف المتظاهرين يطالبون برحيل الرئيس اليمني: يكفي حكم الثلاثين تونس راحت في العشرين

المعارضة اليمنية: لا للتمديد، لا للتوريث-أ.ب

شهدت شوارع العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم، تظاهرات معارضة للرئيس اليمني،علي عبد الله صالح،  نظمتها أحزاب "اللقاء المشترك"، وأخرى موالية للحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم، وذلك في ظل انتشار أمني كثيف.

وتظاهر آلاف الأشخاص،اليوم، في صنعاء بدعوة من المعارضة للمطالبة برحيل عبد الله صالح، الذي يحكم البلاد منذ 32 عاماً.

وردد المتظاهرون هتافات بينها "يكفي حكم الثلاثين، تونس راحت في العشرين"، في إشارة إلى حركة الاحتجاج الشعبي غير المسبوقة في تونس، التي انهت حكم الرئيس زين العابدين بن علي، الذي أمضى 23 عاما في السلطة.

وردد المتظاهرون أيضا "لا للتمديد، لا للتوريث" و"يا مشترك سير سير، قد حان وقت التغيير"، في اشارة إلى تحالف المعارضة "اللقاء المشترك".

من جانبهم، رفع المتظاهرون من أنصار الحزب الحاكم لافتات تطالب بإجراء الانتخابات النيابية في أبريل المقبل، ورددوا هتافات تدعو إلى الإصلاح السياسي والتصويت على تعديلات دستورية مطروحة أمام البرلمان، تخول إحدى موادها الرئيس علي عبد الله صالح أن يكون رئيساً مدى الحياة.

طباعة