سيؤول تطالب بيونغ يانغ بـ «اعتذار مقبول»

طالبت كوريا الجنوبية، أمس، كوريا الشمالية بتقديم اعتذار «مقبول» عن قصف جزيرة كورية جنوبية والتسبب في غرق السفينة الحربية «تشونان»، خلال المحادثات الدفاعية المقبلة بين الجانبين. ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية «يونهاب»عن وزير الخارجية الكوري الجنوبي كيم سونغ هوان، قوله ان بلاده تريد «اعتذاراً مقبولاً» من كوريا الشمالية، وأضاف «ليس مناسباً بالنسبةلي الحديث عما ستتم مناقشته خلال المحادثات، لكن في ما يتعلق بالاعتذار، فالمبدأ الواضح هو ضرورة التقدم باعتذار عما بدر من الطرف المخطئ». وكان وزير الوحدة الكوري الجنوبي هيون إن تيك، أعلن في وقت سابق أن بلاده لاتزال تشكك في نية كوريا الشمالية إجراء محادثات معها، مشيراً إلى ضرورة أن تقدم بيونغ يانغ تنازلات كافية تساعد في تحسين حقيقي في العلاقات بين الكوريتين.

وقال هيون في سيؤول، ان قبول اقتراح الحوار لا يعني أن الجنوب بدأ يثق في كوريا الشمالية، مضيفاً انه لم يتضح بعد ما إذا كانت السلطات الكورية الشمالية مسؤولة أو أن اقتراحها صادق، داعياً بيونغ يانغ الى اتخاذ الخطوات التي يمكن أن يقبلها الجنوب في ما يتعلق بالاستفزازات.

وأضاف انه لابد من التأكد من «التدابير المسؤولة» التي يمكن أن تؤخذ في الاعتبار إلى جانب إعادة تأكيد التعهد بنزع السلاح النووي حتى تمضي العلاقات بين الكوريتين نحو التحسن، وأوضح ان وتيرة ونطاق المحادثات بين الكوريتين في المستقبل، يعتمدان على موقف كوريا الشمالية.

طباعة