اتهام موظف في الديوان الأميري القطري بتسريب "الوثائق السرية" للـ"جزيرة"

اتهمت مصادر في السلطة الفلسطينية،اليوم، موظفاً سابقاً في مكتب كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، ويعمل حالياً في ديوان أمير قطر بسرقة وتسريب "الوثائق السرية" التي تبثها قناة الجزيرة.

وقالت المصادر إن الموظف كان يعمل في دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية، و"تم انهاء خدماته قبل سبعة أشهر".

وأضافت المصادر أن المشتبه به فرنسي الجنسية من أصل فلسطيني وانه يعمل حالياً "في ديوان القصر الأميري في قطر".

وأشار مسؤول فلسطيني إلى أن المشتبه بتسريبه الوثائق "محام قوي جداً ومتمكن"، موضحاً أنه تم التخلي عن خدماته "إثر قرار بتعريب دائرة المفاوضات، أي احلال موظفين فلسطينيين وعرب مكان الأجانب".

يشار إلى أن قناة الجزيرة بدأت، مساء أمس، ببث مئات "الوثائق السرية" المتعلقة بالمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية، تناولت الدفعة الأولى منها ما وصفته المحطة القطرية بـ"التنازلات" التي قدمها المفاوض الفلسطيني في ما يتعلق بالقدس واللاجئين.
 

طباعة