بريطانيا تحظر دخول قس أميركي هدد بحرق نسخ من القرآن

أعلنت الحكومة البريطانية، أمس، أنها منعت واعظاً مسيحياً أميركياً تسبب في ضجة عالمية بعد أن هدد بحرق نسخ من القرآن الكريم، من زيارة بريطانيا.

وكانت جماعة تعارض هجرة المسلمين إلى بريطانيا، قد دعت القس تيري جونز من فلوريدا، الذي أثار تهديده في العام الماضي بحرق نسخ من القرآن في ذكرى هجمات 11 سبتمبر إدانة واسعة، لزيارة البلاد.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية "تعارض الحكومة التطرف بكافة أشكاله، وهذا هو سبب رفضنا دخول القس تيري جونز اإلى المملكة المتحدة. هناك تصريحات عديدة أدلى بها القس جونز تدل على سلوكه غير المقبول".

وأضاف قائلاً "القدوم إلى المملكة المتحدة امتياز وليس حقاً، ونحن لا نرغب في السماح بدخول هؤلاء الذين لا يخدم وجودهم المصلحة العامة".

من جانبه، قال جونز الذي يرأس كنيسة صغيرة تعرف باسم "مركز الحمائم للتواصل العالمي"، لقناة سكاي نيوز التلفزيونية البريطانية إنه "يشعر بخيبة الأمل" لهذا الحظر.

وأضاف //سنطلب اعادة النظر في الامر ورفع الحظر.. نشعر أن هذا يتناقض مع حقوق الإنسان في السفر والتعبير عن الرأي".

وقالت جماعة تطلق على نفسها "إنجلترا لنا" على موقعها على الإنترنت، إنها دعت جونز لزيارة بريطانيا و"الانضمام إلينا في سلسلة من المظاهرات ضد انتشار الإسلام والتوسع في بناء المساجد هنا في المملكة المتحدة".

بيد أن جماعات أخرى حثت الحكومة البريطانية على حظر دخول جونز.

يذكر أن جونز كان قد تخلى عن خطته لحرق نسخ من القرآن الكريم، بعد أن أثارت غضباً في العالم الإسلامي والرأي العام الغربي، ما دفع الرئيس الأميركي باراك أوباما إلىى القول أن ذلك العمل كان سيساعد تنظيم القاعدة.

طباعة