وفاة شقيقة بن علي بعد فشل محاولة فرارها إلى الجزائر

توفيت نعيمة بن علي، الشقيقة الكبرى للرئيس التونسي المخلوع، الثلاثاء الماضي، بسكتة قلبية عن عمر ناهز (73 عاماً)، على ما افادت الصحف المحلية، أمس.

وتعرض منزلين فخمين تملكهما شقيقة بن علي بالقرب من منتجع الحمامات الواقعة على بعد 60 كيلومتراً جنوب العاصمة تونس، لعمليات نهب وحرق خلال التظاهرات الأخيرة التي شهدتها تونس.

وأضاف مصادر موثوقة أن نعيمة بن علي، التي كانت تشتكي في السابق من مشاكل صحية، لم "تتحمل خبر ايقاف عدد من أقاربها، وتوفيت في مستشفى في سوسة (وسط) حيث تملك أيضاً منزلاً فخماً".

وقالت المصادر إن نعيمة بن علي، التي كانت تعاني من مشاكل في القلب، توفيت بأزمة قلبية عندما اعتقلتها قوات الأمن مع أبنائها الثلاثة في منطقة سليانة (شمال غرب تونس)، وهم يحاولون الهروب إلى الجزائر.

ونعيمة هي شقيقة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي (74 عاما)، الذي أطاحت به ثورة شعبية دامية أرغمته على الهرب من البلاد، لينتهي به المطاف في السعودية بعد 23 عاماً في حكم تونس.

واعتقلت السلطات التونسية العديد من أفراد عائلة الرئيس التونسي، وعائلة زوجته الثانية ليلى الطرابلسي، عند محاولتهم الهرب إلى ليبيا والجزائر المجاورتين.

طباعة