وفاة مصور فرنسي أصيب في أحداث تونس

توفي صباح أمس، المصور الفرنسي لوكا مبروك دوليغا (32 عاماً) العامل في وكالة «يو بي ايه» اثر اصابته الجمعة الماضية في العاصمة التونسية بإطلاق قنبلة مسيلة للدموع، على ما اعلن اقرباؤه ومصدر قنصلي فرنسي في العاصمة التونسية لـ«فرانس برس».

وقال المسؤول في وكالة «يوروبيان برس فوتو» اوراسيو فيالوبوس «لقد توفي لوكا». واكد مصدر قنصلي فرنسي في تونس هذه المعلومات لوكالة فرانس برس.

وكان لوكا اصيب في رأسه خلال تظاهرة في تونس بقنبلة مسيلة للدموع اطلقها شرطي من مسافة قريبة، كما قال احد زملائه جوليان موغيه. وخضع لعملية في المعهد الوطني لجراحة الأعصاب في تونس ووضع في غيبوبة اصطناعية. ووفاة المصور هي الأولى التي تسجل في صفوف الإعلاميين الأجانب الذي يقومون بتغطية الأزمة في تونس.

طباعة