وتارا يدعو إلى تنحية غباغبو بالقوة

وتارا: على غباغبو أن يعرف أن الأمور تتأزم. رويترز

دعا الرئيس المنتخب لساحل العاج الحسن وتارا، أمس، الى استخدام القوة لحمل منافسه لوران غباغبو على التنحي.

وقال وتارا الذي كان يتحدث امام مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، خلال مؤتمر عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة «أعتقد فعلاً ان من الضروري استخدام القوة لحمل غباغبو على التنحي. واعتقد ان الوقت قد حان».

وأضاف «لا أريد إراقة الدماء، لكن على لوران غباغبو ان يعرف ان الامور تتأزم».

واتهم وتارا الذي تعترف به المجموعة الدولية، منافسه باستخدام القوة واستقدام ذخائر ونحو 3000 من المرتزقة.

وقال« انهم يأتون من اجل الحصول على المال»، موضحاً انهم اذا علموا بان الوضع يتطور في غير مصلحتهم «فسيغادرون».

في سياق متصل قرر الاتحاد الاوروبي، أمس، ان يجمد في اوروبا ارصدة غباغبو و84 من معاونيه بسبب رفضه التنازل عن السلطة لوتارا الذي تعترف به المجموعة الدولية.

وقرر الاتحاد الاوروبي ايضا تجميد ارصدة 11 كيانا اقتصاديا، خصوصا في القطاع المرفئي ووسائل الاعلام.

وقال دبلوماسيون ان هؤلاء الـ85 شخصا منعوا في الوقت نفسه من الحصول على تأشيرات دخول الى كل بلدان الاتحاد الاوروبي.

وتضاف هذه العقوبات الى لائحة اولى باشخاص منعوا من الحصول على تأشيرات في الاتحاد الاوروبي، وضمت 59 شخصا منهم غباغبو وزوجته.

وصدرت هذه اللائحة في اواخر ديسمبر. الماضي.

طباعة