النرويج تعترف بالدولة الفلسطينية نهاية 2011

ألمح وزير الخارجية النرويجي يوناس غار شتور، الى ان بلاده قد تعترف مع نهاية 2011 بدولة فلسطينية مستقلة، فيما اعلن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون اميركا اللاتينية، ارتور فالنزويلا، ان الاعتراف بدولة فلسطينية مع مواقف ثابتة حول الحدود وكما فعلت العديد من الدول في اميركا الجنوبية «يمكن ان يعقد» عملية السلام. وقال وزير الخارجية النرويجي للصحافيين اثر لقائه رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، في رام الله «اذا لم يسجل تقدم على الصعيد السياسي بحلول اغسطس او سبتمبر، اعتقد ان المناخ العام سيتغير، واضاف شتور ان النرويج «ستكون احدى اولى الدول (في اوروبا) التي ستعترف بدولة فلسطينية حين يكون هناك عمل دولي» في هذا الاتجاه. من جهته قال ارتور فالنزويلا في اطار جولة في الأرجنتين وتشيلي، ان «هذه المفاوضات معقدة» في اشارة الى مفاوضات السلام.

طباعة