«القاعدة» يتبنى خطف الفرنسيين في النيجر

تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في تسجيل صوتي بثته قناة الجزيرة، أمس، خطف الفرنسيين في النيجر، مؤكداً انهما قتلا في معارك مع قوات خاصة فرنسية جاءت لتحريرهما.

وقال ما يدعي بالمسؤول الاعلامي للتنظيم إن «زمرة من المجاهدين والابطال من كتيبة الملثمين قامت يوم الجمعة السابع من يناير بعملية جريئة في العاصمة النيجرية نيامي، حيث اقتحمت الحي الدبلوماسي المحصن امنياً، ونجحت في اختطاف فرنسيين اثنين».

وأضاف أن«معركتين بين المجاهدين والقوات الفرنسية والنيجرية حدثتا وأسفرتا عن فشل ذريع لمحاولة انقاذ الرهائن».

وأكد مقتل الفرنسيين المختطفين وقتل اثنين من القوات الخاصة الفرنسية وجرح آخرين منهم وقتل وجرح 25 عسكرياً نيجرياً بينهم قائدهم واعطاب مروحية.

وأكد وسيطان في قضية الرهينتين أن خطفهما تم بأمر من «أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي» الجزائري مختار بلمختار. في سياق متصل، اكد مسؤول نيجري كبير أن «العسكريين النيجريين» الذين عثر عليهم قتلى في مالي بعد هجوم على خاطفي الفرنسيين و«كانوا يلاحقون رجال القاعدة»، سقطوا «برصاص فرنسي».

طباعة