رئيس وزراء الكويت يبحث في بغداد المشكلات العالقة

أعلن مسؤولون عراقيون أن الزيارة التاريخية لرئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر المحمد، الى بغداد اسفرت أمس عن تشكيل لجنة مشتركة «باسرع وقت» بغية حل جميع المشكلات العالقة بين البلدين. واكد المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي، علي الموسوي لفرانس برس «البحث في العلاقات الثنائية والملفات العالقة، والاتفاق على تشكيل لجنة برئاسة وزيري خارجية البلدين للنظر في كل هذه المسائل، والعمل على حلها باسرع وقت».

وأضاف الموسوي أن «الاجواء ايجابية، وابدى الطرفان عزمهما تطوير العلاقات، وتجاوز موضوع المشكلات الحدودية والملفات الاقتصادية والامنية». وكشف الموسوي أن «اللجان ستجتمع باسرع وقت للبحث بما يؤمن حل المشكلات العالقة بطرق الحوار، وهذه اللجنة ستعمل للتوصل الى حلول نهائية لكل المسائل ضمن الآليات القانونية المحددة». وأشار الى ان «القضايا التي تحتاج الى قرار برلماني سيتم تحويلها الى برلماني البلدين، اما القضايا الاخرى فستتولاها حكومتا البلدين».

والزيارة هي الاولى من نوعها لمسؤول كويتي رفيع منذ الغزو العراقي للكويت ابان عهد الرئيس السابق صدام حسين عام .1990

طباعة