أستراليا: الفيضانات تهدّد 30 ألف منزل في بريسبان

الفيضانات أغرقت بريسبان وسكانها فروا. إي.بي.إيه

هددت الفيضانات التي حاصرت، أمس، بريسبان ثالث اكبر مدينة في استراليا، أكثر من 30 الف منزل، فيما ارتفع عدد ضحايا أسوأ فيضانات لم تسجل منذ عشرات السنين الى 12 قتيلاً.

وفر آلاف السكان الى مناطق أكثر ارتفاعاً، وبدا وسط بريسبان أشبه بمدينة اشباح، فيما استعد سكان المدينة التي يعبرها نهر، البالغ عددهم مليونين لمواجهة اسوأ فيضانات منذ عشرات السنين، إذ غمرت المياه مساحات شاسعة في شمال غرب استراليا. وانقطع التيار الكهربائي عن عشرات آلاف الأماكن وتوجّه عدد من الأهالي الى مراكز اخلاء فيما افلتت المراكب والمطاعم العائمة من مراسيها وهامت في نهر بريسبان الذي فاضت مياهه لترتطم بالجسور.

وقالت رئيسة وزراء الولاية آنا بليغ «اننا نتحضر لفيضانات تحصل مرة كل 100 عام». واضافت «اننا نستعد لمواجهة كميات هائلة من المياه التي ستفيض عن مجرى النهر وتغمر آلاف الممتلكات». ويتوقع ان تغمر المياه اكثر من 50 ضاحية و2100 طريق بعد ان فاض النهر وتدفق نحو وسط المدينة ومناطق اخرى. ومع ان مستوى النهر يستمر في الارتفاع، الا انه من غير المتوقع ان يصل الى 5.5 امتار، بل الى 5.2 بحلول اليوم، اي ادنى من المستويات التي سجلها في آخر فيضانات كبرى حصلت في 1974 و.1893

واكد شهود عيان غرق منازل بأكملها في النهر. ويفكر الجيش في اغراق عبارة تعد من معالم المنطقة ومطعماً معروفاً يخشى ان تجرفهما المياه.

وتقول سلطات المدينة ان نحو 20 الف منزل ستغرق بالكامل اضافة الى 12 الف منزل تضررت جزئياً. ووصفت رئيس الوزراء الأسترالية جوليا غيلارد الكارثة بأنها «تفوق الوصف» لكنها حثت الأهالي على مساعدة جيرانهم في أسوأ حالة طوارئ تشهدها البلاد منذ .1974

طباعة