قتيلان جديدان في مواجهات «الغلاء» غرب الجزائر

آثار احتجاجات الغلاء في الجزائر. أب

أفادت مصادر متطابقة، أمس، بمقتل شاب بالرصاص في ولاية تيارت (340 كلم غرب العاصمة الجزائرية)، عندما كان يحاول مع ابيه حماية حانتهما من مشاغبين. ولم تتضح ظروف مقتل الشاب، لكن الرصاصة التي أصابته انطلقت من مسدس والده، بحسب شهود ونائب في مجلس الأمة، طلب عدم كشف هويته، وتوفي آخر متأثراً بتنشق غاز مسيل للدموع في الجزائر.

وهذا خامس قتيل يسقط منذ اندلاع الاضطرابات احتجاجاً على غلاء المعيشة في الخامس من يناير، والتي أسفرت عن أعمال شغب، وتدمير مبانٍ عامة، ومتاجر، في نواح عدة من البلاد. وأصيب 800 شخص معظمهم من عناصر قوات الامن، بحسب وزارة الداخلية. وأوقف 1000 متظاهر سيحالون على القضاء، بحسب المصدر نفسه.

طباعة