العراق يشتري أسلحة امريكية بـ 13 مليار دولار

وفقاً للعقد الموقع بين الحكومتين العراقية والأميركية فإن العراق يقتني أسلحة ومعدات عسكرية من أميركا لغاية عام 2013

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري، أنه وفقاً للعقد الموقع بين الحكومتين العراقية والأميركية فإن العراق يقتني أسلحة ومعدات عسكرية من أميركا لغاية عام 2013 بمبلغ 13 مليار دولار أميركي.

وقال في تصريح اليوم أنه من المقرر أن يقتني العراق أسلحة ومعدات حربية من أميركا بمبلغ أكثر من 13 مليار دولار أميركي تتضمن طائرات ودبابات ومدرعات ومروحيات وسفن حربية، فضلاً عن صواريخ وأسلحة ومعدات أخرى خاصة بقوى الأمن الداخلي والدفاع.

وأضاف أن العقد بقيمة 13 مليار دولار إلا أن الجيش العراقي لن يتم تسليحه بشكل كامل بهذا المبلغ، بل نحتاج إلى 13 مليار دولار إضافي لتسليح الجيش وتأمين مستلزمات حماية البلاد والمناطق الحدودية.

وأشار إلى أن الاتفاقية الأمنية المبرمة بين الحكومتين العراقية والأميركية دخلت حيز التنفيذ، وتسلم الجيش العراقي عدداً كبيراً من الدبابات والمردعات والطائرات والسفن الحربية، وتخضع قوات الدفاع والداخلية حالياً لتدريبات من قبل القوات الأميركية لتعليمها آلية استخدام المعدات العسكرية الحديثة.

وأفاد الناطق باسم الدفاع العراقية أن الفرصة جيدة في أن يتولى العراق مسؤولية حماية أمن بلاده، وأن يحظى بالقدرة والإرادة لتمشية شؤونه الخاصة ليتمكن من السيطرة على الوضع الأمني الداخلي والنقاط الحدودية مع الدول المجاورة.

وبشأن تسليح الجيش قال العسكري أن الهدف من تسليح الجيش العراقي ليس لمواجهة أية دولة مجاورة، فالجيش العراقي لا يمتلك حالياً القدرة على المواجهة العسكرية مع أية دولة إلا أن العراق لديه الحق في تسليح جيشه أسوة بقية دول العالم.
 

طباعة