«بوكو حرام» تقتل شرطياً في نيجيريا

 

أعلنت الشرطة، أمس، أن عناصر يعتقد انهم ينتمون الى حركة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة قتلوا شرطيا في مدينة مايدوغوري شمال نيجيريا التي تعرضت أخيرا لاعتداءات عدة. وأعلن الناطق باسم الشرطة لاوال عبدالله ان «رجالا على دراجة نارية يشتبه في انتمائهم الى حركة بوكو حرام المحظورة قتلوا شرطيا بالرصاص».

واضاف ان المهاجمين تمكنوا من الفرار، مؤكدا انهم كانوا يرصدون ضحيتهم وهو مدني وقتل امام منزله.

واتهمت حركة بوكو حرام بالتورط في اغتيالات عدة شرطيين وزعماء طوائف وهجمات على كنائس خلال الاشهر الاخيرة في شمال نيجيريا.

وتبنت الحركة هجمات 24 ديسمبر الماضي في مايدوغوري وسلسلة اعتداءات استهدفت في اليوم ذاته مدينة جوس وسط نيجيريا واسفرت عن سقوط اكثر من 80 قتيلا. وأعلنت الشرطة انها اعتقلت الاسبوع الماضي 92 عنصرا مفترضا من هذه الحركة التي تسببت في انتفاضة سنة 2009 في شمال نيجيريا قتل فيها مئات الاشخاص. وتشتبه السلطات النيجيرية في ان الحركة التي اعلنت ولاءها لحركة طالبان، زرعت قنبلة الجمعة الماضية في سوق امام ثكنة في العاصمة ابوجا قتل في انفجارها اربعة اشخاص.

طباعة