شيخ الازهر يتهم البابا بالتدخل في شؤون مصر

انتقد شيخ الازهر احمد الطيب، الدعوة التي وجهها البابا بنديكتوس السادس عشر، الى قادة العالم لحماية المسيحيين الاقباط ،واصفا هذه الدعوة بانها "تدخل غير مقبول" في شؤون مصر.

وقال شيخ الازهر في مؤتمر صحافي "انني اختلف مع البابا في هذا الرأي، واتساءل لماذا لم يطالب البابا بحماية المسلمين عندما تعرضوا لاعمال قتل فى العراق؟".واعتبر احمد الطيب، ان دعوة البابا تنم عن تعامل بنظرة غير متساوية للمسلمين والمسيحيين.
 

وكان البابا بنديكتوس السادس عشر طلب من قادة العالم حماية المسيحيين من التجاوزات ومظاهر عدم التسامح الديني، وذلك في اعقاب الاعتداء الذي استهدف كنيسة في الاسكندرية، ما اسفر عن 21 قتيلا وحوالى 80 جريحا.
 

من جهة ثانية، زار شيخ الازهر البابا شنودة الثالث في كاتدرائية القديس مرقس في القاهرة، ولكن عند خروجه تجمهر عشرات الاقباط مطلقين هتافات مناوئة لزيارته وهاجموا سيارته.
 

طباعة