مصرع شخص وفقدان ثلاثة في انفجار طائرة ركاب روسية

لقي شخص واحد على الأقل مصرعه، واعتبر ثلاثة آخرون في عداد المفقودين، بعد انفجار طائرة ركاب روسية، بعد قليل من هبوطها اضطرارياً في مطار مدينة "سورغوت" بمنطقة سيبيريا، وعلى متنها نحو 130 راكباً، وفق ما أكدت مصادر رسمية امس.

وقال مصدر أمني إن الطائرة من طراز "تو-154"، تعرضت لاشتعال النار في أحد محركاتها بعد قليل من إقلاعها، مما اضطر قائدها إلى العودة والهبوط بها اضطرارياً في المطار، قبل أن تنفجر خزانات الوقود بالطائرة.

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء عن مصادر أمنية أن سلطات المطار تمكنت من إجلاء معظم الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة، وعددهم حوالي 130 شخصاً، قبل انفجارها، إلا أنها عادت لتؤكد مقتل امرأة من بين الركاب، وإصابة نحو 20 آخرين.

يأتي الحادث بعد أقل من أسبوع على تحطم طائرة نقل عسكرية وسط الشطر الأوروبي من روسيا الاتحادية، مساء الثلاثاء الماضي، مما أسفر عن مقتل 12 طياراً كانوا على متنها.
 

طباعة