إيران تنفي تعرض نجاد للصفع من رئيس الحرس الثوري

 

نفت إيران تقريراً لموقع «ويكيليكس» مفاده أن قائد الحرس الثوري الإيراني، الجنرال محمد علي جعفري، صفع الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد على وجهه.

ووفقاً لبرقية دبلوماسية أميركية تم تسريبها على موقع ويكيليكس، فإن جعفري صفع نجاد على وجهه أوائل العام الماضي، في الوقت الذي كانت طهران مازالت فيه تتعامل مع تداعيات الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل، والتظاهرات.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، لوكالة أنباء (فارس) « أولئك الذين يقفون وراء (ويكيليكس) استغلوا الشهرة التي حققوها من خلال معلومات مصادرهم الداخلية، ولفقوا روايات زائفة».

وأضاف أن بعض الوثائق التي كشف عنها موقع ويكيليكس عن الولايات المتحدة، ربما تكون صحيحة، ولكن هناك العديد من المعلومات الملفقة.

يذكر أنه تم تأسيس الحرس الثوري الإيراني في أعقاب اندلاع الثورة الإسلامية في البلاد عام ،1979 للتصدي لأي عناصر منشقة، وهو قوة داخلية قوية، ولديه جناحان، اقتصادي وعسكري.

من ناحية أخرى، قالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، إن أربعة رجال دينوا بالقتل واحتجاز رهائن أعدموا، أمس، شنقاً في زهدان.

وأوضحت الوكالة ان المعدومين هم: محمود براهوي وشهرام ناروي وزهور أحمد آصف دوست وجهانبخش براهوي، وانهم شاركوا في عمليات عدة (احتجاز رهائن)، وطالبوا بفديات من عائلاتهم، وقتلوا «عدداً من رهائنهم». وهذه أولى عمليات الإعدام سنة ،2011 مع الإشارة إلى ان السنة الإيرانية تبدأ في 21 مارس المقبل. وأعدم 171 شخصاً في إيران خلال .2010

طباعة