العاهل السعودي يخضع لجراحة جديدة

أعلن الديوان الملكي السعودي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، أن الملك عبد الله بن عبد العزيز سيخضع اليوم لجراحة لتثبيت عدد من فقرات العمود الفقري، استكمالاً لعملية سبق وأن أجريت له.

وأجريت جراحة في الظهر للعاهل السعودي في نيويورك، بعد أن ضاعف تجمع دموي من مشكلة انزلاق غضروفي. وقال وزير الصحة السعودي بعد الجراحة أن صحة العاهل السعودي "مطمئنة جدا".

وجاء في بيان اليوم "سيجري خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود عملية جراحية في الظهر لتثبيت عدد من الفقرات في العمود الفقري، استكمالاً للعملية السابقة التي أجراها" في الرابع والعشرين من نوفمبر الماضي.

ولم يذكر البيان أين ستجرى الجراحة الجديدة، لكن لم يصدر أي تصريح رسمي عن أن الملك سيغادر الولايات المتحدة.

وعاد ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز إلى السعودية لحكم البلاد أثناء فترة غياب العاهل السعودي.

وتولى الملك عبد الله عرش السعودية عام 2005، وهو سادس ملوك السعودية التي يمثل استقرارها مثار اهتمام إقليمي وعالمي.

وتسيطر السعودية على أكثر من خمس احتياطيات العالم من النفط الخام، كما توجد بها أكبر سوق للأوراق المالية في العالم العربي.
 

طباعة