الأسد يتّهم إسرائيل بتقويض عملية السلام

الأسد خلال المؤتمر الصحافي مع رئيسة الهند براتيبها ديفيسينغ باتيل في دمشق. إي.بي.إيه

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد، أمس، اسرائيل بتقويض عملية السلام في المنطقة، ما «يزيد من حالة التوتر»، مؤكداً ان السلام المبني على اسس الشرعية الدولية «وحده يضمن الأمن والاستقرار».

واعتبر الأسد في تصريح امام الصحافيين عقب مباحثات اجراها مع رئيسة الهند براتيبها ديفيسينغ باتيل، ان «غياب السلام في منطقتنا بسبب السياسات الإسرائيلية، على الرغم من جهود سورية الحثيثة لتحقيقه، يزيد من حالة التوتر ويقوض مساعينا في التنمية والازدهار الاقتصادي»، واضاف ان «السلام المبني على اساس الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام، الذي يعيد الحقوق الى اصحابه الشرعيين، وحده يضمن الأمن والاستقرار والازدهار في منطقة الشرق الأوسط والعالم».

وجدد الأسد إدانة سورية والهند للإرهاب بكل اشكاله والوقوف الى جانب الهند في محاربة الإرهاب وذلك للوصول الى عالم آمن ومستقر.

طباعة