«الموساد» اغتال ألمانياً بشكل مماثل لعملية المبحوح

 

أكد عالم سويسري ما جاء في كتاب لعميل موساد سابق، مفاده أن «الموساد» قام باغتيال سياسي ألماني عام ،1987 كما أشار الكاتب، عميل «الموساد»، إلى أن عملية الاغتيال مماثلة لاغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح، في دبي، مطلع العام الجاري.

وتناولت «يديعوت أحرونوت» الصادرة، أمس، هذه القضية، مشيرة إلى أنه بعد 23 عاماً من العثور على السياسي الألماني أوبا بارشل (34 عاماً) ميتاً في غرفته في فندق في سويسرا، وبعد 15 عاماً من ادعاء عميل «الموساد» فيكتور أوستروفسكي، في كتابه، أن «الموساد» كان وراء عملية الاغتيال، أكد العالم السويسري أن الكاتب كان على صواب.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها محقق كان له دور في التحقيق في القضية، باتهام «الموساد» بشكل مباشر بعملية الاغتيال، علماً بأن الرواية الرسمية كانت تتحدث عن عملية انتحار.

يذكر أنه في أكتوبر من عام ،1987 عثر على جثة بارشل، الذي سبق أن شغل منصب رئيس حكومة «شيلزفيغ هولشتاين»في ألمانيا، في إناء ضخم مغموراً بالمياه في فندق في جنيف. وكان بارشل قد اتهم، قبل ذلك بوقت قصير، بملاحقة أحد خصومه السياسيين ونشر أكاذيب حوله، الأمر الذي نفاه، إلا أنه اضطر إلى تقديم استقالته ومغادرة ألمانيا مع عائلته.

طباعة