الحريري ينتقد المناورات الإسرائيلية

بحث الرئيس المصري حسني مبارك، أمس، مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري القضايا العربية والاقليمية. وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية، ان المباحثات تناولت سبل إحياء عملية السلام وآخر تطورات الاوضاع على الساحة اللبنانية. تأتي زيارة الحريري للقاهرة في اطار جولة عربية بدأها الاسبوع الماضي وقادته خصوصاً الى السعودية وسورية والاردن، لتنسيق المواقف قبل توجهه الى واشنطن اليوم.

وانتقد الحريري مناورة الدفاع المدني التي تعتزم اسرائيل إجراءها اليوم، معتبراً انها تتعارض مع الجهود الرامية الى استئناف عملية السلام في الشرق الاوسط. وقال في تصريحات للصحفايين بعد محادثاته مع مبارك، انه ينبغى على إسرائيل أن تخفف من مناوراتها، وتطرح الأمور على طاولة التفاوض لتحقيق السلام، حيث إنه ليست هناك فائدة من المناورات العسكرية خصوصا فى هذا التوقيت. وتساءل الحريري «كيف يقدم جانب على إجراء مناورات عسكرية في وقت تطرح جهود إحياء عملية السلام؟ وهل يمكن أن يتجه أحد للتفاوض مع الفلسطينيين في عملية سلام وتجرى في الوقت نفسه مناورات عسكرية؟». من جهة أخرى، سئل الحريري عما اذا كان يحمل مطالب بشأن أمن لبنان سيطرحها خلال زيارته للولايات المتحدة، فقال ان السلام هو الوسيلة الوحيدة لكفالة الحماية للبنان، وللمنطقة العربية برمتها. ومن المقرر ان يجري سعد الحريري محادثات غداً مع الرئيس الاميركي باراك اوباما على خلفية المخاوف اللبنانية من قيام اسرائيل بعمل عسكري ضد لبنان. واتهمت اسرائيل أخيرا «حزب الله» بالحصول على صواريخ سكود من سورية.

طباعة