السويد تطرد دبلوماسيا سوريا بسبب "محاولة اختطاف"

ذكر التلفزيون السويدي العام أمس ان السويد طردت دبلوماسيا سوريا بارزا بعد محاولته خطف ابنته بسبب اقامتها علاقة مع شاب، كما اعتقلت سياسيا سويديا للاشتباه بمساعدته على ذلك.

ونقل التفلزيون عن مصادر قولها ان القائم بالاعمال في السفارة السورية الذي لم تكشف عن اسمه، اراد خطف ابنته واخراجها من السويد لانها كانت تقيم علاقة مع شاب. واضاف التلفزيون ان السلطات اعتقلت سياسيا سويديا منتخبا في اطار التحقيقات وذلك للاشتباه بمساعدته الدبلوماسي على تنفيذ خطته.

وقالت سيسيليا جولين المتحدثة باسم وزارة الخارجية السويدية لوكالة فرانس برس "نحن لا ندلي بتصريحات حول الاشتباه بجرائم تتعلق بدبلوماسيين اجانب".

وقال التلفزيون ان الدبلوماسي غادر البلاد، فيما ذكرت وسائل اعلامية اخرى انه لا يزال في السويد.

طباعة