‏‏فرنسا تفتح تحقيقاً في تزوير جوازات سفر.. و«حماس» ترحب.. وإسرائيل «تأسف»

‏بريطانيا تطرد دبلوماسياً إسرائيلياً على خلفية اغتيال المبحوح‏

ميليباند: أسباب قوية بإساءة إسرائيل استعمال الجوازات. أ.ب

‏عبر السفير الإسرائيلي في لندن رون بروسور، امس، عن خيبة امل بلاده بعدما طردت لندن دبلوماسياً إسرائيلياً رداً على استخدام جوازات سفر بريطانية مزورة في اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح، في دبي يناير الماضي، فيما رحبت الحركة بالموقف البريطاني.

وفي التفاصيل، قال السفير الإسرائيلي للصحافيين ان العلاقات بين اسرائيل والمملكة المتحدة تكتسب اهمية مشتركة، لذلك أُصبنا بخيبة الأمل لقرار الحكومة البريطانية. واضاف ان «نيتنا هي بكل وضوح تقوية الأسس المتينة لعلاقاتنا التي هي حيوية ومفيدة لبلدينا».

وكان وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند، قد قال أمام البرلمان ان لندن امرت بطرد دبلوماسي اسرائيلي بسبب استخدام جوازات سفر بريطانية مزورة في عملية قتل محمود المبحوح. وقال «طلبت ابعاد موظف في السفارة الإسرائيلية من المملكة المتحدة بسبب هذه القضية، ويجري ذلك حالياً». واضاف ان ثمة أسباباً قوية تدعو للاعتقاد بأن اسرائيل مسؤولة عن اساءة استعمال جوازات سفر بريطانية في القضية، وقال انه طلب تأكيداً يكفل ألا تكرر اسرائيل ذلك.

من جانبها اعلنت باريس، امس، انها فتحت تحقيقاً أولياً حول استخدام اربعة جوازات سفر فرنسية مزورة، او استخدمت اسماء مزورة في قضية اغتيال المبحوح. وفتح التحقيق في 12 مارس حول التزوير واستخدام المزور وحيازة وثائق ادارية مزورة وانتحال اسم ثالث يمكن ان يؤدي الى ملاحقات جنائية، كما اوضحت النيابة في بيان. وفي غزة رحبت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) امس، بالموقف البريطاني القاضي بطرد مسؤول في السفارة الاسرائيلية في لندن.

وقال القيادي في حماس صلاح البردويل، في بيان صحافي «نرحب بالموقف البريطاني القاضي بطرد مسؤول (الموساد) في السفارة الصهيونية لضلوعه في جريمة اغتيال الشهيد المبحوح». واضاف البيان ان «حماس» تعتبر «ادانة (الموساد) رسمياً في جريمة الاغتيال تطوراً ملحوظاً في الموقف البريطاني».

وكانت قناتا «بي.بي.سي» و«سكاي نيوز» التلفزيونيتان، ذكرتا امس، ان بريطانيا ستطرد دبلوماسياً إسرائيلياً رداً على استخدام جوازات سفر بريطانية مزورة في عملية اغتيال المبحوح . وكانت صحيفة «ديلي تلغراف» قد أشارت في عددها، امس، إلى استدعاء بروسر، وقالت إن الدوافع إبلاغه بنتائج تحقيق الشرطة البريطانية باغتيال المبحوح، الذي استخدم قتلته جوازات سفر مستنسخة عن وثائق سفر مواطنين بريطانيين مقيمين في إسرائيل، وجوازات سفر أيرلندية وألمانية وأسترالية وفرنسية مسروقة.

واتهمت شرطة دبي جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية (الموساد) باغتيال المبحوح. واصدرت لائحة بأسماء 27 شخصا ( 16 أولاً وبعدها 11) يحملون جوازات سفر اجنبية مزورة بينهم 12 بريطانياً. ثم اصدر «الانتربول» مذكرات توقيف بحق 27 شخصاً تتصل خصوصاً بمواطنين بريطانيين واستراليين وايرلنديين وفرنسيين والمان. واصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) مذكرات لاعتقال 27 مشتبهاً فيهم مطلوبين في دبي لعلاقتهم بقتل المبحوح.

 

طباعة