رئيس الوزراء التشيكي السابق يطلق زوجته

أصدرت محكمة تشيكية اليوم حكما بتطليق رئيس الوزراء السابق ميريك توبولايك وزوجته بافلا توبولانكوفا، بعد مرور ثلاثة أعوام على انفصالهما.

وذكرت وكالة الأنباء التشيكية "سي.تي.كيه" أن محاميي الزوجين قالا إنهما توصلا لاتفاق بشأن الممتلكات ، ولكنهما رفضا الإدلاء بتفاصيل.

واعترف توبولانيك (53 عاما) - الذي تولى رئاسة وزراء التشيك من منتصف عام 2006 وحتى ربيع عام 2009 - بأنه أقام علاقة مع زميله له في الحزب تدعى لوتسيه تالمانوفا في يناير 2007.

وترك زوجته بافلا (54 عاما) بعد فترة زواج طويلة أنجبا خلالها ثلاثة أطفال - وانتقل لحياة أخرى مع شريكته الجديدة. وفي يوليو 2007 أنجبت تالمانوفا طفلا لتوبولانيك يدعى نيكولاس.

وكان توبولانيك يريد أن يقع الطلاق بشكل سريع ، ولكن زوجته قاومت ذلك. وفي جمهورية التشيك - الأكثر ليبرالية بين دول أوروبا الوسطى الشيوعية سابقا - لا تتسبب العلاقات العاطفية خارج نطاق الزواج في ضرر لمسيرة الساسة في الغالب.

طباعة