العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    معارك في الجوف.. والميليشيات تصعِّد بجبهات الساحل الغربي

    «التحالف» يدمر مسيرة حوثية باتجاه السعودية.. وتقدمات نوعية للجيش اليمني في مأرب

    القوات اليمنية كبدت الحوثيين خسائر فادحة في جبهات عدة. أرشيفية

    اعترضت الدفاعات الجوية لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه المملكة العربية السعودية، فيما حققت قوات الجيش اليمني والقبائل تقدمات نوعية في جبهات جنوب وشمال غرب مأرب، مع استمرار المعارك في جبهات الجوف، في حين واصلت الميليشيات تصعيدها القتالي في جبهات الساحل الغربي لليمن.

    وفي التفاصيل، اعترضت الدفاعات الجوية لقوات التحالف العربي، مساء أول من أمس، طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه المملكة العربية السعودية.

    ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، عن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن الدفاعات الجوية اعترضت ودمرت طائرة من دون طيار «مفخخة»، أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية باتجاه خميس مشيط.

    وأضاف التحالف أن الميليشيات الحوثية تستمر في محاولات استهداف المدنيين والأعيان المدنية، مؤكداً اتخاذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين، والتعامل مع التهديد الوشيك.

    ميدانياً، تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي، من فرض السيطرة الكاملة على منطقة الأوشال في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، بعد خوضها معارك طاحنة مع الميليشيات الحوثية، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة استمرار المعارك في جبهات جبل مراد ورحبة جنوب مأرب.

    وأوضحت المصادر، أن الجيش والقبائل تقدمت نحو جبل قريضة، وحيد آل حمد، ونجد المجمعية، ومنطقة مطراه، بهدف الوصول إلى منطقة الصدارة مركز مديرية رحبة، وسط تراجع وتقهقر عناصر الحوثي، وفرار عناصرهم باتجاهات مختلفة على وقع ضربات الجيش والقبائل، وغارات مقاتلات التحالف.

    من جانبها، شنت مقاتلات التحالف غارات استهدفت تعزيزات وآليات قتالية حوثية في مديريات جبل مراد ورحبة وماهلية جنوب مأرب، ودمرت العديد منها.

    وفي جبهة رغوان، شمال غرب مأرب، واصلت قوات الجيش والقبائل، مسنودة بالتحالف العربي، تقدمها في المديرية الواقعة بين مأرب وصنعاء والجوف.

    من جانبها، استهدفت مقاتلات التحالف مواقع وتجمعات الميليشيات الحوثية في محيط مأرب بسلسلة من الغارات المركزة، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من العناصر الحوثية. وكانت مصادر ميدانية في مأرب، أكدت مصرع أكثر من 100 حوثي، بينهم قيادات ميدانية بارزة، وإصابة وأسر 77 آخرين، في الهجمات الأخيرة على مأرب. من جهة أخرى، تمكنت الدفاعات الجوية للجيش والقبائل من إسقاط خمس طائرات مسيرة «مفخخة»، أطلقتها الميليشيات الحوثية باتجاه مدينة مأرب خلال اليومين الماضيين. وفي الجوف، تواصلت المعارك في جبهات الجدافر، ومحيط معسكر الخنجر، مع استمرار غارات مقاتلات التحالف المساندة، حيث تكبدت الميليشيات العديد من القتلى والجرحى خلال الأيام القليلة الماضية في تلك الجبهات .وفي صعدة، واصلت قوات الجيش اليمني قصفها لمعسكر الرقو في مديرية منبه، بعد وصول تعزيزات ومرتزقة أفارقة إليه، بهدف تعزيز جبهات الحدود مع السعودية، حيث تم استهداف المعسكر على مدى الأيام القليلة الماضية بشكل متواصل، ما خلف قتلى وجرحى، وأفشل خطط الحوثيين. وأوضحت مصادر ميدانية، أنه تم قتل أكثر من 20 حوثياً، بينهم مرتزقة، خلال الأيام الماضية في معسكر الرقو.

    وفي العاصمة صنعاء، شيعت الميليشيات 49 من قياداتها الميدانية الذين سقطوا في جبهات الجوف ومأرب، بعضهم يحملون رتباً عسكرية. وفي الحديدة، أصيب اثنان من المدنيين برصاص قناصة الحوثي في مدينة حيس، عقب مرور يوم على ارتكاب الميليشيات جريمة بحق ثلاثة آخرين في المديرية، وفقاً لمصادر في القوات المشتركة. وكانت القوات المشتركة تعاملت مع تحركات ومحاولات تسلل حوثية، خلال اليومين الماضيين في مناطق التماس في شارع صنعاء وكيلو 16 شرق مدينة الحديدة، وأخرى في محيط مديريات حيس والتحيتا وبيت الفقيه.

    • قوات الشرعية تفرض سيطرتها الكاملة على منطقة الأوشال في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب.

    طباعة