برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «المشتركة» تدمّر ثكنات عسكرية للميليشيات في الحديدة

    قوات الشرعية تتصدى لهجمات «حوثية» في خمس محافظات يمنية

    أحد مقاتلي الجيش اليمني يتخذ موقعاً أثناء القتال ضد الميليشيات الحوثية في مأرب. إي.بي.إيه

    صعدت ميليشيات الحوثي من هجماتها في خمس محافظات يمنية، هي مأرب والجوف والضالع ولحج والحديدة، بعد دعوة زعيمها المدعو «عبدالملك الحوثي» إلى حشد مزيد من المقاتلين والمال، والدفع بتعزيزات عسكرية إلى جبهات القتال، وأفشلت قوات الشرعية اليمنية، مسنودة بالقبائل والتحالف العربي لدعم الشرعية، الهجمات الحوثية، وكبدت الميليشيات قتلى وجرحى وخسائر كبيرة، واستهدفت القوات المشتركة تحركات حوثية، ودمّرت ثكنات عسكرية وأوكاراً للميليشيات في محافظة الحديدة.

    وتفصيلاً، صعّدت ميليشيات الحوثي من هجماتها في مأرب، وذكرت مصادر ميدانية أن الميليشيات دفعت بالمزيد من التعزيزات والآليات القتالية، باتجاه جبهات غرب المحافظة، قادمة من حجة وفرضة نهم بصنعاء، فيما استهدفت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودين بالتحالف، تعزيزات حوثية في الكسارة والمشجح.

    وأفادت المصادر بأن قوات الشرعية اليمنية تمكنت من تدمير آليات حوثية، وقتل وإصابة عدد من عناصر الميليشيات، بينهم قيادي ميداني بارز، مشيرة إلى أن غارات للتحالف دمّرت تعزيزات وتحصينات وآليات قتالية حوثية في صرواح غربي مأرب والعقبة في محافظة الجوف.

    وقصفت الميليشيات الحوثية مدينة مأرب بصاروخ باليستي، فجر أمس، وكان الثاني في أقل من 24 ساعة الذي تطلقه الميليشيات باتجاه الأعيان المدنية والنازحين في مأرب.

    وفي الجوف، لقي عدد من عناصر الميليشيات مصرعهم في جبهة النضود وجبهة الحزم شرق مدينة الحزم، على يد قوات الجيش والقبائل، فيما تم استهداف تعزيزات حوثية في منطقة العقبة كانت في طريقها إلى جبهات القتال، وقتل وأصيب عدد من العناصر الحوثية، كما تم تدمير آليات قتالية تابعة للحوثيين.

    وفي شمال صنعاء، أكدت مصادر محلية وقوع انفجار ضخم في جبل صلب بمديرية نهم، يعتقد أنه لصاروخ باليستي فشلت الميليشيات الحوثية في إطلاقه، حيث انفجر بالمنطقة مخلفاً دوياً ضخماً.

    وفي الضالع، اشتعلت المواجهات بين القوات المشتركة والجنوبية من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في ثلاث جبهات، وأكدت مصادر ميدانية أن وحدة القناصة في القوات الجنوبية تمكنت من تنفيذ عملية نوعية في قطاع بتار، أسفرت عن مقتل وإصابة أربعة من عناصر ميليشيات الحوثي، بينهم قيادي ميداني.

    وشهدت جبهة صبيرة، اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وتصدت القوات المشتركة والجنوبية لهجومين منفصلين للحوثيين، بعد مقتل وإصابة عدد من عناصر الميليشيات، وبالتزامن مع ذلك دارت اشتباكات متقطعة في جبهة الفاخر وحبيل العبدي، عقب وصول تعزيزات للحوثيين قادمة من إب وذمار إلى تلك المناطق.

    وفي جبهة باب غلق، كسرت القوات المشتركة والجنوبية هجومين حوثيين، عقب مواجهات قتل فيها عدد من العناصر الحوثية المهاجمة.

    وفي لحج، أفشلت القوات المشتركة والجنوبية هجوماً للحوثيين في جبهة حيفان بين تعز ولحج، وكبدتهم خسائر كبيرة، وأكد المتحدث الرسمي باسم القوات الجنوبية محمد النقيب، أن اللواء الرابع حزم تمكن من إلحاق خسائر كبيرة بالميليشيات الحوثية في قطاعي «العذير والهجمة» في جبهة حيفان شمالي طور الباحة، وكبدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

    وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، استهدفت القوات المشتركة، أمس، تحركات حوثية في مناطق التماس شرق مدينة الحديدة، تركزت في محيط معسكر الدفاع الساحلي، وفي شارعي الخمسين وصنعاء، فضلاً عن تدمير ثكنات وأوكار للميليشيات في منطقة الكيلو 16.

    وتمكنت القوات المشتركة من استهداف تحركات حوثية بعد رصدها في منطقة شمال شرق مدينة حيس جنوب الحديدة، كانت تستهدف الأعيان المدنية والمدنيين، وتم القضاء عليها.

    وكانت الميليشيات الحوثية صعّدت من عملياتها القتالية في جبهات الساحل، واستهدفت الأعيان المدنية والمدنيين في مديريات التحيتا والدريهمي وحيس وشرق مدينة الحديدة، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة.

    • مقاتلات التحالف تدمّر تعزيزات وتحصينات وآليات قتالية «حوثية» في مأرب والجوف.

    • الميليشيات الحوثية تقصف مأرب بصاروخ باليستي للمرة الثانية خلال 24 ساعة.

    طباعة