العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    القوات المشتركة تُفشل محاولة التفاف «حوثية» في الضالع

    عمليات عسكرية وكمائن للجيش اليمني والتحالف في الجوف ومأرب وصعدة

    عناصر من قوات الشرعية اليمنية في إحدى جبهات الضالع. أرشيفية

    أفادت مصادر ميدانية يمنية بمصرع وإصابة العديد من عناصر ميليشيات الحوثي، على يد قوات الجيش اليمني والقبائل ومقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، في عمليات عسكرية وكمائن بجبهات الجوف ومأرب وصعدة، فيما أفشلت القوات المشتركة محاولة التفاف حوثية في جبهة العود بالضالع، وأحبطت استحداث مواقع وتحصينات للحوثيين في محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن.

    وتفصيلاً، لقي عدد من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم وأصيب آخرون، في كمين محكم لقوات الجيش اليمني والقبائل بجبهة الخنجر في محافظة الجوف اليمنية، فيما واصلت مقاتلات التحالف شن غاراتها المساندة واستهدفت مواقع وتعزيزات للحوثيين في مدينة الحزم ومناطق متفرقة من مديرية خب والشعف.

    وأكدت مصادر ميدانية مصرع وإصابة عدد من الحوثيين في كمين للجيش والقبائل، أثناء محاولتهم التقدم في صحراء الريان، وغنمت قوات الشرعية كمية كبيرة من الأسلحة.

    وذكرت المصادر أن قوات الجيش والقبائل، مسنودة بالتحالف العربي، شنت هجوماً على مواقع الحوثيين عبر محورين في جبال الشهلا، وتمكنت من السيطرة على مناطق واقعة في منطقة الدحلات، فيما فرت عناصر الحوثي باتجاه «معسكر النصر».

    ووفقاً للمصادر، فإن الكمين والهجوم المعاكس للجيش والقبائل كبّدا الميليشيات خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وعتادها القتالي.

    يذكر أن منطقة بئر المرازيق في صحراء خب والشعف، تعد منطقة تجمع لعناصر ميليشيات الحوثي التي يتم استقدامها من صنعاء وعمران، لتنفيذ هجمات ومحاولات تسلل باتجاه مواقع الجيش والقبائل في المديرية.

    وشنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات استهدفت تعزيزات ومواقع حوثية في مديرية خب والشعف، كبرى مديريات محافظة الجوف، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.

    وفي مأرب، شهدت جبهات المحافظة، الممتدة من رغوان إلى صرواح، معارك عنيفة تكبدت خلالها الميليشيات العديد من القتلى والجرحى، وشنت مقاتلات التحالف غارات مساندة للجيش اليمني، مستهدفة مواقع وتعزيزات وآليات قتالية للحوثيين، ما خلّف قتلى وجرحى في صفوف عناصر الميليشيات.

    وأفادت مصادر ميدانية باستمرار المعارك العنيفة بين الجانبين في جبهات الكسارة والمشجح وهيلان، رافقها قصف مدفعي استهدف مواقع عدة وآليات حوثية في مواقع متفرقة من تلك المناطق، وأوقع قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، ودمر آليات قتالية عدة للميليشيات.

    وفي جنوب مأرب، قصفت قوات الجيش والقبائل مواقع حوثية في تباب الوقش وقبيس، بقطاع آل أحمد في مديرية رحبة، ما خلّف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

    وتزامنت المعارك مع سلسلة غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف، استهدفت مواقع وآليات حوثية بمناطق مختلفة في صرواح ومدغل، ورغوان وجبل مراد، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، كما استهدفت مواقع حوثية في جبهة الجدعان.

    وفي صعدة، قصفت مقاتلات التحالف مواقع وآليات حوثية في مديريات شدا وباقم ومنبه، محققة إصابات مباشرة خلفت قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

    وأعلنت ميليشيات الحوثي عن مصرع ستة من عناصرها، بينهم قيادي على يد قوات الجيش اليمني، بعد استهدافها موقع الرقو في مديرية منبه، وهو أحد المعسكرات التي يتم فيها تجميع عناصر الحوثي والمرتزقة قبل أن يتم توزيعهم على المواقع القتالية في المحافظة.

    وفي تعز، تجددت المواجهات بين قوات الجيش والمقاومة من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهة الكدحة غرب المحافظة، وأكد مصدر ميداني اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجانبين، عقب محاولة الحوثيين التسلل إلى أحد مواقع الجيش في المنطقة، حيث تم التصدي لهم وتكبيدهم خسائر كبيرة.

    وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، أفشلت القوات المشتركة محاولة تسلل لعناصر ميليشيات الحوثي على الطريق الرابط بين مديريتَي زبيد والتحيتا، وأوقعت في صفوفهم قتلى وجرحى، فيما تم إخماد مصادر نيران حوثية في مناطق التماس شرق مدينة الحديدة.

    وأكدت مصادر في القوات المشتركة مصرع خمسة من عناصر الحوثي وجرح آخرين، وتدمير جرافة بنيران القوات المشتركة، رداً على محاولات الميليشيات استحداث تحصينات في موقعين بشارع الخمسين والكيلو 16 شرق مدينة الحديدة.

    ووجهت القوات المشتركة ضربات مركزة استهدفت تحركات للحوثيين، بعدما حاولت الميليشيات استحداث تحصينات قتالية قرب خطوط التماس، في محيط معسكر الدفاع الساحلي بشارع الخمسين، ما أسفر عن مقتل عنصرين حوثيين على الأقل، وتم إخماد مصادر نيران حوثية في منطقة الكيلو 16، ونتج عن ذلك مقتل ثلاثة من عناصر الميليشيات وإصابة آخرين إلى جانب تدمير جرافة.

    وفي الضالع، لقي عدد من عناصر الحوثي مصرعهم وأصيب آخرون أثناء محاولتهم التسلل صوب جبهة العود، وتنفيذ عملية التفاف على مواقع القوات المشتركة والجنوبية في شمال غرب المحافظة.

    وذكرت مصادر ميدانية أن عملية التسلل ومحاولة الالتفاف كانت مرصودة بدقة من استطلاع القوات المشتركة والجنوبية، حيث تم إحباطها وتكبيد الحوثيين قتلى وجرحى.

    • القوات المشتركة تحبط محاولة الميليشيات استحداث تحصينات قتالية قرب خطوط التماس في الحديدة.

    طباعة