العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مصرع 4 من تنظيم «القاعدة» في شبوة

    عملية عسكرية خاطفة للجيش والقبائل غرب مأرب

    قوات من الجيش اليمني خلال الاستعداد لعمليات ضد الميليشيات. أرشيفية

    نفذت قوات الجيش اليمني والقبائل، أمس، عملية عسكرية خاطفة ضد مواقع ميليشيات الحوثي في جبهتي المشجح والكسارة غرب محافظة مأرب، أدت إلى مصرع وإصابة العديد من الحوثيين وتدمير آليات قتالية، مع استمرار المعارك في خنجر الجوف وكتاف صعدة، في حين دكت القوات المشتركة أوكاراً للحوثيين بالساحل الغربي، فيما لقي أربعة من تنظيم «القاعدة» مصرعهم بغارة أميركية في شبوة.

    وفي التفاصيل، نفذت قوات الجيش اليمني والقبائل، أمس، عملية عسكرية خاطفة ضد مواقع ميليشيات الحوثي في جبهة الكسارة غرب محافظة مأرب، أدت لتحرير مواقع وصفت بالحاكمة، وخلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

    وأكدت مصادر ميدانية، مصرع 20 حوثياً في كمين للجيش والقبائل في جبهة المشجح، بينهم قيادات ميدانية بارزة منهم قيادي يدعى «أبوالحسين»، ومشرف ثقافي يدعى «أبويحيى» ومراسل للإعلام الحربي التابع لقناة المسيرة الحوثية.

    وأفادت مصادر ميدانية بأن المعارك رافقها قصف مدفعي عنيف لقوات الجيش والقبائل استهدف مواقع وآليات الميليشيات، وأسفرت المعارك والقصف المدفعي عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر الميليشيات، علاوة على تدمير عربات قتالية.

    وشنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة، استهدفت تعزيزات ومواقع لميليشيات الحوثي في جبهات صرواح والكسارة والمشجح ومفرق هيلان، وفي مديريتي مدغل ورغوان، ما خلف قتلى وجرحى وتدمير عدد من الآليات القتالية التابعة للحوثيين.

    وكانت قوات الجيش والقبائل أفشلت خلال اليومين الماضيين تسع محاولات تسلل وهجمات للحوثيين صوب مواقعها في الكسارة، والمشجح، وهيلان غرب مأرب، فيما قصفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية في مديرية رحبة جنوب مأرب.

    وقال الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني العميد الركن عبده مجلي في إيجاز صحافي، إن «أبطال الجيش ورجال القبائل وبإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية، يواصلون خوض المعارك ضد الميليشيات في جبهات غرب مأرب، وتمكنوا من السيطرة على مواقع مهمة وحاكمة، وقطعوا طرق الإمداد وتصدوا لكل محاولات التسلل والهجمات المعادية».

    وأضاف أن مدفعية الجيش استهدفت بضربات محكمة ودقيقة مواقع للميليشيات، أسفرت عن تدمير آليات وعربات قتالية ونتج عن ذلك مصرع عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، مشيراً إلى أن مقاتلات التحالف استهدفت بالضربات الجوية الناجحة العربات والأرتال والأطقم والآليات وتجمعات للميليشيات، ما أسفر عن تدمير العديد من العربات القتالية المدرعة والأطقم في جبهات المشجح والكسارة والجدعان.

    وقال العميد مجلي إن قوات الجيش شنت هجوماً مضاداً في جبهات محافظة صعدة (شمال) تمكنت من خلاله من صد هجمات وتسلل الميليشيات الحوثية في مديرية الصفراء ومنطقة جبال البليسة ووادي عار، وإن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

    وفي محافظة الجوف، أشار مجلي إلى أن قوات الجيش والقبائل شنت هجوماً مضاداً في جبهة الخنجر، تمكنت خلاله من صد هجمات وتسلل للميليشيات الحوثية في منطقة خليف الزهور امتداداً إلى خليف ابراق العظب.

    ودارت معارك عنيفة بين الجانبين في محيط معسكر الخنجر، أمس، حيث تحاول الميليشيات باستماتة التقدم نحو المعسكر من أجل فتح جبهة جديدة باتجاه مأرب من الجهة الشمال الشرقية.

    وكانت قوات الجيش مسنودة بالتحالف العربي تمكنت، أمس، من إفشال محاولة تسلل لعناصر حوثية باتجاه مواقعها في جبهة كتاف البقع وكبدتها خسائر كبيرة، فيما قصفت مدفعية الجيش مواقع حوثية في رازح وأخرى في شدا، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

    وذكرت مصادر ميدانية أن عناصر استطلاع حوثية لقيت مصرعها في على يد الجيش أثناء محاولتهم التسلل لرصد مواقع وتحركات قوات الجيش في جبهة كتاف البقع.

    وكانت قوات الجيش قصفت موقعاً للحوثيين في منطقة «الرقو» بمديرية منبه لليوم الثاني على التوالي، ما أدى لمصرع عدد من المرتزقة والعناصر الحوثية الذين يتم تجميعهم إلى المعسكر القريب من سوق المديرية.

    وفي الضالع قصفت ميليشيات الحوثي قرية «اللكمة» شمال منطقة مريس بالكاتيوشا والمدفعية الثقيلة، ما أدى لتدمير منزل «نبيل محسن سعيد»، وتضرر منازل آخرين، كما قصفت بشكل متعمد قرية «خارم» بمنطقة الحقب جنوب مديرية دمت، ما خلق حالة من الذعر والهلع في أوساط المدنيين.

    وتواصل ميليشيات الحوثي استهداف القرى في الضالع بقذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا عقب كل هزيمة لها في جبهات القتال شمال وغرب المحافظة.

    وفي الحديدة، أخمدت القوات المشتركة مصادر نيران حوثية كانت تستهدف الأحياء السكنية شرق مدينة الحديدة، بعد أن تم رصدها بدقة، ما أدى لتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

    واشتبكت القوات المشتركة مع عناصر حوثية في محيط مناطق التماس في مثلث العدين شمال شرق مديرية حيس، عقب محاولة الحوثيين التسلل نحو مواقع المشتركة في المنطقة بعد تلقيها تعزيزات قادمة من محافظة إب.

    وأكد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أنه دك أوكار ومرابض مدفعية للميليشيات في قطاع حيس، وكبدت العناصر الحوثية خسائر كبيرة، بعد أن قامت تلك العناصر باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بالأسلحة المختلفة.

    وفي شبوة، أكدت مصادر محلية مصرع أربعة من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، بعد استهداف مركبة تقلهم من قبل طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية في منطقة «لحرج الصحراوية» بالقرب من «قرية الشبيكة» (15 كم) شرق مدينة عتق عاصمة المحافظة.

    وأشارت المصادر إلى أن الغارة أسفرت عن مصرع قيادي في تنظيم «القاعدة» الإرهابي ويدعى أبوسياف العولقي وثلاثة من مرافقيه.

    • غارة يُعتقد أنها أميركية أسفرت عن مصرع قيادي في تنظيم «القاعدة» الإرهابي يدعى أبوسياف العولقي، وثلاثة من مرافقيه.

    طباعة