إفشال تحركات حوثية في الساحل الغربي وشمال لحج

الجيش اليمني يحرّر منطقتَي العجوز ومبلودة بجبهة الكسارة في مأرب

قوات الشرعية اليمنية كبّدت ميليشيات الحوثي خسائر كبيرة في معارك غرب مأرب. أرشيفية

حققت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي، تقدماً جديداً في جبهات مأرب والجوف على حساب ميليشيات الحوثي، وتمكنت من تحرير مواقع ذات أهمية استراتيجية وعسكرية كبيرة، مع تواصل المعارك في جبهات شرق مدينة الحزم في الجوف، فيما تجددت المواجهات في جبهات شمال لحج بعد أشهر من التوقف، في حين أفشلت القوات اليمنية المشتركة تحركات حوثية في شرق مدينة الحديدة وفي حيس، وكبدتها خسائر كبيرة.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر ميدانية في مأرب، تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودتين بمقاتلات التحالف العربي، من تحرير منطقتَي العجوز ومبلودة في جبهة الكسارة، غرب المحافظة، بعد معارك عنيفة خاضتها مع ميليشيات الحوثي، وخلّفت قتلى وجرحى.

وذكرت المصادر أنه تم دحر الحوثيين من مواقع عدة في جبهة الكسارة، وأخرى في المشجح، وفي أطرف مديرية صرواح، من جهة جبال هيلان.

وأفادت المصادر بأن مقاتلات التحالف كان لها الدور الكبير في عملية التحرير الأخيرة غرب مأرب، حيث استهدفت مواقع وآليات قتالية حوثية أدت إلى تدمير عدد منها، ومصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثي، بينهم قيادات ميدانية بارزة.

وأكدت مصرع القيادي الحوثي، العميد هلال علي فرحان قطران، قائد كتيبة أمنية في محافظة ذمار، الذي شارك في معارك الكسارة، كما لقي القيادي الحوثي، العقيد غالب الحمزي، مصرعه مع عدد من عناصره في تلك المعارك.

وأشارت إلى أن مقاتلات التحالف شنت 18 غارة مركّزة على مواقع وتعزيزات للحوثيين في صرواح ومدغل، قبل وصولها إلى مناطق التماس في المنطقة، حيث تم تدمير أربع عربات ومدرعة وعربة جند.

وفي الجوف، صدت قوات الجيش والقبائل، ممثلة باللواء 84 مشاة، هجوماً واسعاً لميليشيات الحوثي باتجاه مواقعها في جبهة الجدافر شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة ودمرت آليات قتالية.

وقال مصدر ميداني إن وحدة المدفعية استهدفت عربة تابعة للميليشيات في جبهة الجدافر ودمرتها، وأعطبت آلية أخرى، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على أهداف وتجمعات وآليات حوثية في مديرية خب والشعف ومحيط الحزم، ومنطقة النضود.

وفي صعدة، دكت مدفعية الجيش اليمني، مسنودة بالمدفعية السعودية، موقعاً للحوثيين في منطقة الرقو بمديرية منبه الحدودية مع المملكة، ما خلّف العديد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي لحج، أفشلت القوات اليمنية المشتركة والجنوبية، مساء أول من أمس، هجوماً لميليشيات الحوثي باتجاه جبهة كرش شمال المحافظة، وخاضت معها معارك عنيفة ما خلّف العديد من القتلى في صفوف الجانبين.

وذكرت مصادر ميدانية أن معارك عنيفة دارت بين الجانبين في جبهة كرش شمال لحج، بعد أشهر من التوقف، لافتة إلى أن الجانبين تبادلا القصف بالمدافع وبالأسلحة الرشاشة.

وفي الضالع، لقي أربعة من عناصر الميليشيات مصرعهم، بينهم قيادي حوثي، في هجوم لوحدة القناصة في القوات المشتركة والجنوبية، بقطاع بتار، رداً على الهجمات الأخيرة التي شنتها الميليشيات على تلك المناطق خلال اليومين الماضيين.

وفي الحديدة، قصفت القوات المشتركة أوكاراً وثكنات للحوثيين في مناطق كيلو 16 وشارع صنعاء شرق مدينة الحديدة، بعد رصد تحركاتها في تلك المناطق، فيما تم إفشال تسلل للحوثيين في منطقتَي العرج والجبلية بمديرية التحيتا جنوب المحافظة.

وصدت القوات اليمنية المشتركة، المرابطة في قطاع حيس، محاولة تسلل هي الثانية خلال اليومين الماضيين باتجاه قرية الحصب شرق المديرية، وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وفي البيضاء، لقي العديد من عناصر الحوثي مصرعهم باشتباكات مع مسلحين، في مدينة رداع، جراء خلافات على التنقلات بين مديرية الشرية ورداع، حيث حاولت عناصر الحوثي منع عناصر مسلحة من الشرية من الدخول إلى المنطقة.

وذكرت مصادر محلية أن الاشتباكات خلّفت عدداً من القتلى والجرحى، فضلاً عن إحراق عربة كان يستقلها المسلحون.

طباعة