مواجهات في تعز والضالع.. وإسقاط مسيرة مفخخة للميليشيات غرب مأرب

الحوثيون يقصفون سوقاً شعبية في الدريهمي بطائرة مسيرة

قوات الشرعية اليمنية كبدت الحوثيين خسائر كبيرة في جبهات عدة. أ.ف.ب

ارتكبت ميليشيات الحوثي مجزرة جديدة بحق أبناء الساحل الغربي، بعد استهداف سوق شعبية بمديرية الدريهمي بطائرة مسيرة، ما خلف قتلى وجرحى في أوساط المدنيين، فيما تواصلت المواجهات في جبهات غرب مأرب وشرق مدينة الحزم بالجوف حيث تم إسقاط مسيرة حوثية، في حين تجددت المواجهات في تعز والضالع.

وفي التفاصيل، أقدمت ميليشيات الحوثي أمس، على ارتكاب جريمة بشعة بحق المدنيين في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، بعد قصفها مركز المديرية بطائرة مسيرة مفخخة خلفت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وأكدت مصادر في القوات المشتركة وأخرى محلية، استشهاد مدني وإصابة خمسة آخرين في منطقة الطائف بمديرية الدريهمي، في هجوم للميليشيات الحوثية بطائرة مسيرة استهدفت سوقاً شعبية.

وقالت المصادر، إن ميليشيات الحوثي قصفت السوق بقذائف متفجرة من طائرة مسيرة، ما أدى إلى استشهاد مدني، وإصابة خمسة آخرين بجروح، تم نقلهم إلى مستشفى الدريهمي لتلقي الإسعافات الأولية ومن ثم جرى تحويلهم إلى مستشفى الخوخة.

وأوضحت المصادر أن المدنيين يعملون في أحد مطاعم المنطقة وهم: محمد ثابت علي، ومحمد حسين صالح، وعصام سفيان أحمد، وعماد محمد السيد، وعلي اللحجي سعيد، وعبدالله فيصل جعفر.

وصعدت الميليشيات الحوثية هجماتها بالطيران المسير وقذائف المدفعية والصاروخية على مختلف مناطق الحديدة، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وكانت الميليشيات رفعت من وتيرة استهدافها للمناطق السكنية والمدنية والمزارع في مديريات التحيتا وحيس وبيت الفقيه، وشرق مدينة الحديدة، مستخدمة الأسلحة المختلفة، ما خلف حالة من الخوف والهلع لدى المدنيين.

وفي مأرب، لقي عدد من مسلحي الميليشيات الحوثية مصرعهم بينهم قيادي في المعارك الدائرة غرب مأرب، فيما تم إسقاط طائرة مسيرة مفخخة حوثية أطلقتها الميليشيات تجاه مواقع الجيش والقبائل شمال غرب مأرب.

وذكرت مصادر ميدانية، استمرار المعارك بين الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات الكسارة والمشجح، وصولاً إلى ميسرة صرواح، تم خلالها كسر هجوم حوثي جديد على منطقة البلق القبلي، وباتجاه منطقتي الزور والطلعة الحمراء.

في الأثناء، قُتل قيادي حوثي بجبهة الكسارة يدعى اللواء حسين حميد شمسان، المكنى «أبوعلي» قائد جبهة الكسارة التابع للميليشيات مع العديد من عناصره، فيما قصفت مقاتلات التحالف تجمعاً للحوثيين في جبهة صرواح، خلف قتلى وجرحى في صفوفهم، وأدى إلى تدمير آليات قتالية حوثية.

وكانت الميليشيات شيعت عدداً من قتلاها في العاصمة صنعاء ومناطق عدة واقعة تحت سيطرتها بينهم القيادات، عبدالحكيم أحمد الحميضة، وأحمد جابر أبوهادي، والمقدم مختار علي القاسمي، والرائد عبدالإله علي سراج، والنقيب محمد وهبان الدرواني، والنقيب إسحاق عبدالله العزيزي، والمساعد حسين علي القديمي، والمساعد صالح أحمد قحوش، والمساعد محمد علي فقعس، وأنور علي اليغنمي.

من جهة أخرى، أفادت مصادر ميدانية، بمصرع عدد من خبراء المتفجرات الحوثيين، بانفجار إحدى العبوات الناسفة أثناء زراعتها في غرب مأرب.

وفي صنعاء، دفعت ميليشيات الحوثي بتعزيزات جديدة باتجاه جبهة الجدعان بين صنعاء ومأرب، بقيادة القيادي الميداني الشيخ نايف الأعوج، وفقاً لمصدر مطلع، مؤكداً وصول تعزيزات تضم راجمات صواريخ كاتيوشا قادمة من منطقة الحتارش شمال صنعاء إلى الجدعان.

وفي الجوف، لقي العديد من عناصر الحوثي مصرعهم، في تصدي الجيش والقبائل لهجوم شنته تلك العناصر على مواقعهما في جبهة الجدافر شرق مديرية الحزام عاصمة المحافظة.

وذكر الناطق باسم المنطقة العسكرية السادسة العقيد ربيع القرشي، أنه تم كسر الهجوم بمساندة مقاتلات التحالف العربي التي شنت سلسلة من الغارات على تحركات الحوثي في المنطقة، خلفت قتلى وجرحى في صفوف عناصرها، مشيراً إلى أن من بين القتلى الحوثيين مسؤول الأمن الوقائي (استخبارات الحوثيين).

وفي صعدة، أفشلت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف، محاولة تسلل شنتها الميليشيات باتجاه مواقعها في مديرية الصفراء، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ»، التي نقلت عن قائد لواء حرب واحد العميد محمد الغنيمي، تمكنها من إفشال هجوم حوثي على مربع حصن حماد في المديرية.

وأوضح العميد الغنيمي أن مدفعية تحالف دعم الشرعية كثفت ضرباتها المدفعية على تجمعات ومواقع تمركز العيارات الثقيلة للميليشيات، ما أدى لمصرع وإصابة العديد من عناصر الحوثي وتدمير آليات قتالية.

وفي تعز، جدّدت ميليشيات الحوثي قصفها موقع الجيش والمقاومة في الدفاع الجوي شمال غرب المدينة، بعد يوم واحد من الهدوء في الجبهة.

وذكرت مصادر ميدانية، أن قوات الجيش والمقاومة ردت على قصف الميليشيات وكبدتها خسائر كبيرة.

وفي الضالع، أكدت مصادر ميدانية مصرع وإصابة عدد من الحوثيين، أثناء محاولتهم التقدم نحو مواقع القوات اليمنية المشتركة والجنوبية في قطاع «بتار – صبيرة» شمال غرب المحافظة، مشيرة إلى تمكن القوات المشتركة والجنوبية من كسر جميع هجمات الميليشيات في تلك المناطق.

وأوضحت المصادر، أن الميليشيات قصفت قرى سكنية في شمال مريس، ما أدى إلى إصابة ستة مدنيين تم نقلهم للعلاج في مدينة الضالع.

• مصرع عدد من خبراء المتفجرات الحوثيين، بانفجار إحدى العبوات الناسفة أثناء زراعتها في غرب مأرب.

• مدفعية التحالف كثفت ضرباتها المدفعية على تجمعات ومواقع تمركز العيارات الثقيلة للميليشيات في صعدة.

طباعة